Banner
Adsense

قتلى ومصابون بإطلاق نار بأوسلو (النرويج) والشرطة تعتبره عملاً إرهابياً

قال متحدث باسم شرطة أوسلو إن السلطات تحقق بحادث إطلاق نار بالمدينة قُتل فيه شخصان وأصيب كثيرون آخرون اليوم السبت باعتباره عملاً إرهابياً.

قالت الشرطة إن شخصين لقيا حتفهما وأصيب أكثر من 12 في ساعة مبكرة من صباح السبت عندما فتح رجل النار خارج حانة تشتهر بين أفراد “مجتمع الميم” في العاصمة النرويجية أوسلو.

ووقعت الأحداث في الساعات الأولى من صباح اليوم، بينما كانت المدينة تستعد لاستعراض فخر المثليين السنوي. وألغى المنظمون جميع فاعليات المسيرة المخطط لها يوم السبت بناءً على نصيحة الشرطة.

وقال توري بارستاد المتحدث باسم الشرطة إنه ألقي القبض على مشتبه به ولا تعتقد الشرطة تورط أي أشخاص آخرين.

وأضاف بارستاد إن الدافع لم يعرف على الفور، ولم يتضح ما إذا كان لإطلاق النار أي صلة بمسيرة فخر المثليين التي كانت ستقام السبت في أوسلو.

وأشار متحدث باسم شرطة أوسلو لوكالة رويترز إلى أن السلطات تحقق في حادث إطلاق النار باعتباره عملاً إرهابياً.

وقال منظمو ”أوسلو برايد” إنه مع ذلك نصحت الشرطة بإلغاء العرض وأحداث الاستعراض الأخرى.

قال المنظمون على الصفحة الرسمية للحدث على فيسبوك: ”جرى إلغاء جميع الأحداث المتعلقة بأوسلو برايدز”.

وأضاف أن 14 شخصاً يتلقون العلاج، ثمانية منهم نقلوا إلى المستشفى.

وقالت وسائل إعلام نرويجية إن إطلاق النار وقع خارج حانة لندن التي تصف نفسها بأنها أشهر حانة للمثليين في أوسلو منذ افتتاحها عام 1979.

وقال رئيس الوزراء يوناس غار ستوره في منشور على فيسبوك: ”كان إطلاق النار خارج حانة لندن في أوسلو الليلة هجوماً قاسياً وصادماً للغاية بالنسبة إلى الأبرياء”.

وأشار إلى أنه في حين أن الدافع غير واضح فقد تسبب إطلاق النار في الخوف والحزن وسط مجتمع المثليين.

والنرويج بلد آمن نسبياً، لكنها شهدت هجمات عنيفة من متطرفين يمينيين، بما في ذلك واحدة من أسوأ عمليات إطلاق النار الجماعية في أوروبا عام 2011، عندما قتل مسلح 69 شخصاً في جزيرة أوتويا بعد تفجير قنبلة في أوسلو خلّف ثمانية قتلى.

وفي عام 2019 قتل متطرف يميني آخر أخته غير الشقيقة ثم فتح النار في مسجد لكن جرى التغلب عليه قبل إصابة أي شخص هناك.

Follow Us: 

TRT

Leave A Reply