Banner
Adsense

حزب الله يتصرّف بموضوعية… ووفد أميركي قريباً في بيروت

كتبت “الديار” تقول: علمت الديار أن وفداً أميركياً دبلوماسياً وأمنياً سيحضر قريباً الى بيروت لإعطاء أجوبة على المواضيع التي أثارها مدير عام الأمن العام اللواء عباس ابراهيم خلال زيارته الى واشنطن منذ أسبوع. والأجوبة تتعلق بالمفقودين الأميركيين في سوريا وخصوصاً المطالب السورية من الولايات التحدة بشأن العلاقات الدبلوماسية بين دمشق وواشنطن وانسحاب الجيش الأميركي من محافظة الرقة القريبة من الحقول النفطية في شمال سوريا. كذلك قد يتضمن الوفد الأميركي الوسيط هوكشتاين الذي يعالج ملف ترسيم الحدود البحرية بين لبنان والعدو الإسرائيلي والخلافات الحاصلة حول الخطين 23 و 29 واتفاق الاطار، اضافة الى خط هوف الذي اقترحته الولايات المتحدة ان يكون الحل لترسيم الحدود البحرية بين لبنان والعدو الإسرائيلي.

وعلى الصعيد الداخلي اللبناني، يحقق حزب الله فوزا سياسيا تلو الاخر نتيجة سياسته الموضوعية، والذي تجسد بنجاحه في انتخاب رئيس المجلس النيابي وهيئة مكتب المجلس، يستعد للخوض في مسار تكليف رئيس للحكومة تكون توجهاته لا تتعارض مع توجهات الحزب ولا يشكل استفزازا للمقاومة وبذلك يتمكن من ابقاء مبادرة تأليف الحكومة في يده الى ان تتبلور الصورة للمرحلة القادمة. وهنا سيكون لبنان امام خيارين: اولا ،تسيير امور حكومة تصريف الاعمال التي تشبه مواصفات الحكومة التي يريدها حزب الله مع حلفائه اضافة الى انها استطاعت ان تنجز عملها في وقت قصير. الى جانب ذلك ان تشكيل حكومة جديدة يستغرق كما جرت العادة اشهرا لتأليفها في حين يدخل لبنان بعد اقل من 3 اشهر اي في 31 آب المهلة الدستورية لانتخاب رئيس للجمهورية، على هذا الاساس يتحضر حزب الله لخوض المعركة الرئاسية ليعيد انتاج سلطة موالية له.

ثانيا، تشكيل حكومة جديدة اذا لمس حزب الله صعوبة في انتخاب رئيس للجمهورية وستكون هذه الحكومة سياسية تتضمن تمثيلا واضحا لمكونات 8 اذار اذا جاز التعبير. كما يستفيد حزب الله من الاولوية التي وضعها المجتمع الدولي وهو الاستقرار غير مكترث بنوع الحكومة وبالتالي لا يبالي الغرب اذا كانت حكومة وحدة وطنية او تكنوقراط بل ما يهمه ان لا يغرق لبنان في الفراغ المؤسساتي الذي يؤدي الى زعزعة الوضع وانعدام الاستقرار الداخلي الى حد كبير.

وبالتالي، يكون حزب الله تمكن من ادارة الحكم وترجمة حنكته السياسية برلمانيا وحكوميا ومؤسساتيا في حين لم يتمكن الفريق الذي ربح الاكثرية النيابية من ترجمة هذا الفوز على ارض الواقع لتشرذم توجهاته ورؤيته في الحكم.

وفي ملف ترسيم الحدود البحرية، قالت مصادر ديبلوماسية للديار ان حزب الله يتعامل ببراغماتية في هذا الموضوع حيث يريد ان يكون لشخصيات لبنانية على غرار المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم علاقات مع الولايات المتحدة دون ان يعني ذلك تراجعا عن الخطوط الحمراء العريضة التي تمس بسيادة لبنان. وتابعت ان اللواء ابراهيم هو موضع ثقة عند حزب الله وايضا عند الاميركيين والمجتمع العربي والدولي وعليه يعول حزب الله على دور ابراهيم في مسائل مهمة واستراتيجية. وتحديدا في ملف ترسيم الحدود البحرية هناك محاولة لاعادة تفعيل المفاوضات الى جانب ان العهد ايضا يريد ان ينتزع خطوة الى الامام في هذا المجال بهدف ان يخرج بانتصار له علاقة باستخراج النفط.

الاستشارات النيابية: هل سيتوحد التغييريون في تسمية الرئيس المكلف؟

في غضون ذلك، وصلت لائحة باسماء الكتل النيابية والنواب المستقلين الى رئيس الجمهورية ويتم درسها في القصر الجمهوري لتحديد موعد لاحقا للاستشارات النيابية والتي يبدو ان الرئيس عون سيدعو اليها بعد تشكيل اللجان النيابية اي بعد الثلثاء المقبل.

وعلم ان 9 من نواب التغيير سيتوجهون ككتلة واحدة الى القصر الجمهوري في حين اختار الباقي من التغيريين عدم الانضمام الى الكتلة وبالتالي ستحدد لهم مواعيد مستقلة.

وفي التفاصيل، تحتدم المنافسة هذه المرة في تشكيل اللجان النيابية خاصة ان القوات اللبنانية والتغيريين رفضوا ان تجري التشكيلات كما كانت تجري سابقا من هنا قد تصل الامور الى التصويت وتحديدا في لجنة المال والموازنة ولجنة الادارة والعدل ولجنة البيئة والخارجية. وفي الماضي القريب كان تشكيل اللجان يتم التوافق عليها بين القوى السياسية بحيث توزع بشكل متوازن. ولكن اليوم لم تجر العادة كما كان يريد الرئيس نبيه بري والاحزاب التقليدية.

وعن الشخصية التي قد تكلف لرئاسة مجلس الوزراء عند حصول الاستشارات النيابية، تشير اوساط سياسية ان الترشيحات من 8 اذار تذهب باتجاه تسمية الرئيس نجيب ميقاتي مجددا على انه الافضل حاليا فهو ترأس حكومة تمكنت من تحقيق بعض الانجازات وهي حكومة انتقالية لم يكن لديها الكثير من الوقت. اما رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل يريد جواد عدرا او امين سلام وزير الاقتصاد الحالي ليكون رئيسا للوزراء في حين ان القوات اللبنانية والحزب التقدمي الاشتراكي يريدون نواف سلام ومعهم نواب تغييريون يؤيدون هذا الطرح.

الثنائي الشيعي: جس النبض خلف الكواليس لمعرفة الرئيس المكلف

من جهتها، تكشف اوساط «الثنائي الشيعي» لـ «الديار» الى ان «الحكي الجدي» سيكون بعد تحديد فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون للاستشارات ومعلوماتنا انها ستكون بعد اسبوع . وتلفت الى ان الاتصالات تجري خلف الكواليس لجس النبض النيابي والاسم المفضل لتأمين اكثرية مطلقة له وتكليفه.

وتؤكد الاوساط ان ما جرى في مجلس النواب الثلاثاء الماضي يشير بوضوح الى ان التوازنات السياسية والنيابية لم تتغير بل طرأ زيادة 13 نائباً من «التغييريين» وهذا لا يعدل في الموازين السياسية او يدفع الى مقاربة مغايرة للاستحقاق الحكومي.

وتشير الاوساط الى ان عون والثنائي يفضلون ان يكون هناك توافق او وضوح صورة الاسم المرشح لرئاسة الحكومة قبل الذهاب الى الاستشارات بلا صورة واضحة وحتى لا ندخل في دوامة التعطيل وتضييع الوقت

امران طرآ هذه المرة على المشهد السياسي

وعليه برز امران في المشهد السياسي الداخلي للمرة الاولى هما التنافس على تشكيل اللجان النيابية ومن هم رؤساء اللجان واعضاؤها وعدم معرفة رئيس الحكومة الذي سيكلف. ورأت هذه الاوساط ان هذا الامر سيصب لمصلحة 8 اذار كما حصل في انتخاب بري ونائبه لان الثنائي الشيعي وعدد من النواب المستقلين وتحديدا نواب الشمال سيصوتون ككتلة واحدة فيما كتل القوات والاشتراكي والتغيريين لم يتوافقوا على كيفية توزيع اللجان او اختيار اسم موحد لرئاسة الحكومة رغم ميلهم الى نواف سلام.

الاوضاع الاجتماعية تتفاقم سلبا

بموازاة ذلك، يعيش اللبناني بين تقلب سعر الصرف يوميا وبين غلاء الاسعار في السوق دون رقيب او حسيب بعد ان اظهرت وزارة الاقتصاد عجزا كبيرا في تدارك الفوضى وكبحها من الارتفاع الجنوني حتى تحول المواطن الى ضحية في ايدي المحتكرين والمنتفعين والمضاربين. وبالفعل، اضحى لبنان مزرعة وترهلت فيه معظم المؤسسات فالبكاد سيجد اللبنانيون رغيف خبز بعد 20 يوما والكهرباء تاتي ساعتين في النهار اما الادوية والطبابة والاستشفاء فحدث ولا حرج. والحال ان ابسط مقومات الحياة من ماء وخبز ودواء لم تعد متوفرة بالشكل السليم حيث يعيش المواطن اللبناني في قلق مستمر من الغد بسبب احتمال شح هذه السلع.

نصار والصور وحزب الله

وبعد تمني وزير السياحة وليد نصار على حزب الله وقوى اخرى ازالة صور وشعارات حزبية عن طريق المطار وتخصيصها للوحات الاعلانية للترويج السياحي. يؤكد مصدر مطلع على جو حزب الله ان الامر مرتبط بالبلديات وبشركات الاعلانات والمعلنين وبالتالي المسؤول عن ازالة الصور الشركات بالتنسيق مع البلديات واصحابها.

القوات اللبنانية: نسمي الرئيس المكلف الذي يحظى بتأييد واسع من المعارضة

من جهتها، قالت مصادر القوات اللبنانية انه من المبكر تسمية شخصية لرئاسة الحكومة حاليا مشيرة ان القوات تشدد على المواصفات بمعنى ان معيار انتقاء الرئيس المكلف يرتكز على برنامج ورؤية وعليه يتم اتخاذ القرار بتسمية احدهم او بالورقة البيضاء اذا لم تتوفر المواصفات المطلوبة. وتابعت ان المواصفات تعني ايضا شكل الحكومة ودورها على المستوى السيادي والاقتصادي والعلاقات مع الدول العربية

Leave A Reply