Banner
Adsense

فيسبوك تواجه انتكاسة بشأن عملتها المشفرة

أعلن رئيس العملة المشفرة ضمن شركة فيسبوك، ديفيد ماركوس، أنه يترك الشركة. وانضم المدير التنفيذي السابق لشركة باي بال إلى عملاقة التواصل الاجتماعي في عام 2014 لإدارة منصة ماسنجر، ولكن تولى لاحقًا خططًا لإطلاق عملة ومحفظة رقمية جديدة، كانتا تعرفان في ذلك الوقت باسم Libra و Calibra، على التوالي.

وبعد بعض التغييرات في الاسم، تم إطلاق المحفظة الرقمية مع إصدار تجريبي صغير في شهر أكتوبر تحت اسم Novi. ولكن في بلدين (الولايات المتحدة وغواتيمالا) مع دعم لشكل واحد من العملة المشفرة، وهو عملة Paxos المستقرة.

ولم تظهر العملة المسماة Diem التي أثارت الكثير من الغضب من المنظمين والسياسيين في جميع أنحاء العالم.

ويقول ماركوس: لا يزال هناك الكثير مما يجب فعله في أعقاب تحقيق إنجاز مهم مع إطلاق Novi. ما زلت متحمسًا أكثر من السابق بشأن الحاجة إلى التغيير في مدفوعاتنا وأنظمتنا المالية.

وأعلن أن نائب الرئيس لمنتج Novi، ستيفان كاسرييل، الذي كان سابقًا موظفًا في باي بال والرئيس التنفيذي لشركة Upwork يتولى قيادة الفريق.

انضم إلى فيسبوك قادمًا من باي بال في عام 2014

علق مارك زوكربيرج، الرئيس التنفيذي لشركة ميتا، قائلاً: لقد تعلمت الكثير من العمل معك وأنا ممتن جدًا لكل ما فعلته لهذا المكان. لم نكن لنحقق مثل هذه المخاطرة الكبيرة في Diem لولا قيادتك وأنا ممتن لأنك جعلت ميتا مكانًا نضع فيه تلك الرهانات الكبيرة. لقد أنشأت فريقًا رائعًا. بينما أفتقد العمل معك، أتطلع إلى العمل مع ستيفان لقيادة الفريق للمضي قدمًا.

وفي شهر أكتوبر، كان السياسيون يدعون فيسبوك علانية إلى التخلي عن خطط العملة المشفرة. وقال ماركوس في ذلك الوقت: أريد أن أوضح أن دعمنا لـ Diem لم يتغير ونعتزم إطلاق Novi مع Diem بمجرد حصولها على الموافقة التنظيمية. نحن نهتم بقابلية التشغيل البيني ونريد أن نفعل ذلك بالشكل الصحيح.

ومن غير المعرف في الوقت الحالي ما الذي يعنيه رحيله بالنسبة للمشروع بشكل عام. بالإضافة إلى مدى تناسب هذه الخطوة مع رؤية زوكربيرج لمستقبل ميتافيرس.

وتأتي مغادرته أيضًا بعد استقالة زميله جاك دورسي، مؤيد العملة المشفرة، من منصبه كرئيس تنفيذي لشركة تويتر.

 

Follow Us: 

 

Leave A Reply