Banner
Adsense

صرامة تشافي تؤتي ثمارها

كان نجم برشلونة الدولي الفرنسي عثمان ديمبيلي أول الواصلين لتدريبات الفريق الكتالوني، وذلك بعد أن عاقبه تشافي هيرنانديز المدير الفني الجديد بغرامة تأخير 3 دقائق قبل أيام.

ويبدو أن الأيام المقبلة في برشلونة ستعنون باسم “الانضباط”، هكذا يريد المدرب الجديد تشافي هيرنانديز، الذي وضع قواعد صارمة لا تقبل النقاش، أحد أهمها هو الالتزام بالحضور في الموعد المحدد للمران، وهو أمر لم يحدث من قبل أحد النجوم الكتلان، عثمان ديمبيلي.

شبكة ESPN كشفت في تقرير لها أن تشافي حدد الثامنة والنصف صباحًا كموعد لوصول لاعبي برشلونة للمران، غير أن ديمبيلي وصل متأخرًا لثلاث دقائق، وهو ما يضعه عرضة لأن يكون أول اللاعبين المعرضين للغرامة في حقبة مدرب السد القطري السابق.

في الوقت نفسه، ظهر أنسو فاتي كأول الحاضرين إلى مران البلوجرانا من اللاعبين، فيما وصل تشافي نفسه مبكرًا للغاية، وبالتحديد في الثامنة إلا عشر دقائق صباحًا، مما يعبر عن الالتزام والشغف الكبير منه تجاه منصبه الجديد.

التأخر لثلاث دقائق ليس أمرًا خطيرًا، لكن المؤكد أن تشافي وما يفرضه من صرامة سيترتب عليها على الأرجح غرامة مادية ليست بالكبيرة على ديمبيلي، وإن كانت مؤشرًا على ضعف الالتزام المعهود من الدولي الفرنسي منذ تجربته في بوروسيا دورتموند.

الهدف الأساسي من وصول اللاعبين مبكرًا هو تقوية الروابط بينهم من خلال تناول الإفطار سويًا، إلى جانب إجراء محادثات فنية بين تشافي نفسه واللاعبين قبل التدريبات والحديث في مختلف الأمور الهامة داخل وخارج الملعب.

Follow Us: 

 

Leave A Reply