أديل تكتسح سباق الأغنيات في بريطانيا مع أول عمل لها منذ 6 سنوات

تصدّرت نجمة موسيقى السول البريطانية أديل سباق الأغنيات في بريطانيا للمرة الأولى منذ 6 سنوات، مع أغنيتها الجديدة «إيزي أون مي» التي حصدت أعلى مبيعات يحققها عمل غنائي منفرد منذ عام 2017.

وحققت الأغنية المنفردة التي تشارك فيها أديل مع العالم تفاصيل السنوات المؤلمة التي عانت منها منذ طرحها آخر أعمالها، مبيعات بلغت 217 ألفاً و300، وهو أعلى رقم تسجله أغنية في أسبوعها الأول منذ «شيب أوف يو» لإد شيران عام 2017، بحسب ترتيب «أوفيشل سينغلز تشارت».

وهذه ثالث أغنية لأديل تحتل هذا المركز، وفق القائمين على التصنيف.

كذلك حصدت الأغنية 24 مليون استماع عبر خدمات البث التدفقي في بريطانيا خلال الأسبوع الأول من إطلاقها، محطمة الرقم القياسي الذي حققته أريانا غراندي عام 2019، وفقاً لما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

ورغم ابتعادها لسنوات عن الأضواء، كان محبو أديل بالملايين على الموعد لسماع أغنيتها الجديدة التي حققت ما يقرب من 100 مليون مشاهدة على «يوتيوب».

وتطرح أديل ألبومها الجديد «30» بعد طول انتظار في 19 نوفمبر (تشرين الثاني)، على ما أعلنت المغنية صاحبة الكثير من الأغنيات الضاربة بينها «هيلو» و«ساموان لايك يو» الأسبوع الماضي.

وتطرقت المغنية البريطانية البالغة 33 عاماً، حديثاً عن «عام القلق» الذي شهد تفكك زواجها.

وهي بدأت تسجيل العمل قبل ثلاث سنوات، وفق ما أشارت على «تويتر» قائلة إن حياتها كانت في هذه الفترة «متاهة من الفوضى المطلقة والاضطراب الداخلي».

Leave A Reply