الأربعاء, يوليو 24

إحياء الذّكرى السّنوية الثّانية لرحيل العلّامة “الشّيخ حاتم إسماعيل” في دير قانون راس العين

أحيا آل اسماعيل الذّكرى السّنوية الثّانيّة لرحيل سماحة العلّامة “الشّيخ حاتم إسماعيل”، والتي تأتي في الثّامن والعشرين من شهر كانون الثّاني(16 من شهر رجب)، وتصادف في أجواء ذكرى استشهاد “السّيّدة زينب ع”، وبهذه المناسبة أقيم مجلس عزاء حسيني في مكتبة الرّاحل العلّامة “الشّيخ حاتم إسماعيل”، وذلك في بلدة ديرقانون رأس العين ، بحضور ثلّة كبيرة من العلماء الأجلّاء، وأساتذة الحوزات العلّميّة في لبنان وإيران وفاعليّات سياسيّة، وعلمائيّة، وثقافيّة وإجتماعيّة، وفكريّة وبلديّة وإختياريّة، فضلًا عن تلامذته ومحبيه وأبنائه.

افتتحت المناسبة بكلمة للأستاذ “حسين إسماعيل” تحدّث فيها عن مزايا الرّاحل وإنجازاته العلّميّة على صعيد إثراء المكتبة الإسلاميّة وعلوم أهل البيت عليهم السّلام.

بعد ذلك، كانت تلاوة آيّات بيّنات من الذّكر الحكيم، بصوت فضيلة الشّيخ “محمود مدنيّ”، تلاها كلمة لرئيس المحاكم الجعفريّة في لبنان سماحة الشّيخ القاضي “محمّد كنعان” ، أشاد بأهميّة الإجتماع بمناسبة الذّكرى السّنوية الثّانيّة لرحيل عالم بارز خادم لمدرسة أهل البيت، أسوة في الأخلاق والفضيلة، الّذي أفنى كلّ عمره في طريق خدمة الدّين.

وأضاف أنّه فقدنا شخصًا عظيمًا. لكن حسبه أنّه لبى نداء الحقّ، وقدّم أكبر خدمة لرسول الله (ص) مؤلفات ومعارف أهل البيت.

وفي الختام تلا السّيرة الحسينيّة فضيلة الشّيخ “عليّ حجازي”.

لمشاهدة جميع الصور اضغط هنا

Leave A Reply