الأحد, مايو 26
Banner

مليون شخص في خطر.. إعصار قوي يتجه لأكبر مخيم لاجئين بالعالم

تشتد قوة إعصار استوائي في خليج البنغال وهو في طريقه لضرب غرب ميانمار ومدينة كوكس بازار في بنغلادش، حيث يعيش حوالي مليون شخص في ملاجئ واهية، فيما يعتبر أكبر مخيم للاجئين في العالم.

و”موكا” هو أول إعصار يتشكل في الخليج هذا العام، ومن المتوقع أن تزداد قوته قبل أن يصل إلى اليابسة، الأحد، على الأرجح في ولاية راخين غربي ميانمار، قرب الحدود مع بنغلاديش.

واستعدت السلطات في ميانمار وبنغلادش لإجلاء مئات الآلاف من الأشخاص، الجمعة، فيما صدرت توصيات للسكان بالابتعاد عن المناطق الساحلية حيث تحرك الإعصار الشديد في خليج البنغال.

لكن هناك مخاوف بشأن مئات الآلاف من لاجئي الروهينغا الذين فروا من العنف في ميانمار عام 2017، حيث يعيش قسم كبير منهم في ملاجئ من الخيزران والقماش على منحدرات جبلية معرضة لرياح قوية وانهيارات أرضية محتملة.

بالأرقام

• قالت إدارة الأرصاد الجوية الهندية، إنه من المتوقع أن يصل الإعصار الأحد بسرعة رياح تبلغ 160 كيلومترا في الساعة.

• تصل سرعة الرياح إلى 175 كيلومترا في الساعة بين كياوكبيو في ميانمار وكوكس بازار في بنغلادش.

• بنغلاديش دولة دلتا يبلغ عدد سكانها أكثر من 160 مليون نسمة، وهي عرضة للكوارث الطبيعية مثل الفيضانات والأعاصير.

• نائب مفوض كوكس بازار محمد شاهين عمران قال إنه من المتوقع أن يبدأ إجلاء ما يقرب من 500 ألف شخص يوم السبت، مع جهوزية 576 ملجأ لأولئك الذين انتقلوا من منازلهم على طول الساحل.

• كبير العلماء في إدارة الأرصاد الجوية الهندية راجندرا كومار جيناماني، قال: “هذا هو أول نظام إعصار في شمال المحيط الهندي هذا العام. الإعصار شديد ومن المرجح أن يؤثر على ملايين الصيادين والمجتمعات الساحلية في ميانمار وبنغلادش”.

وفي مايو 2008، ضرب الإعصار “نرجس” منطقة أيياروادي جنوب غرب ميانمار مع موجة عاصفة دمرت مناطق مأهولة بالسكان حول دلتا نهر أيياروادي، وقتل ما لا يقل عن 138 ألف شخص وجرف عشرات الآلاف من المنازل والمباني الأخرى.

وحذرت سلطات ميانمار من حدوث فيضانات وانهيارات أرضية محتملة في المناطق الساحلية، حيث قام السكان بتخزين الإمدادات الأساسية، حسبما قال مدير إدارة الأرصاد الجوية والهيدرولوجيا هلا تون.

وحملت نسخة الجمعة من صحيفة “غلوبال نيو لايت أوف ميانمار” الحكومية تقارير حول استعدادات إدارات الطوارئ في مناطق مختلفة من البلاد، وبحسب هذه التقارير، يتم إجلاء آلاف الأشخاص الذين يعيشون في بلدات على طول الساحل الغربي لولاية راخين حيث من المتوقع أن يمر الإعصار.

وفي بنغلادش، كانت غرف التحكم في المناطق المعرضة للأعاصير جاهزة لتقديم الدعم في حالات الطوارئ، وقال عمران إنه تم وضع 3 موانئ في حالة تأهب.

وقال إن الحكومة خصصت بالفعل طعاما جافا وأرزا وأموالا، ونظمت آلاف المتطوعين لأعمال الإغاثة في إطار جمعية الهلال الأحمر في بنغلادش.

Follow Us: 

Leave A Reply