الجمعة, يوليو 19

اليورو يحوم فوق أدنى مستوى في عقدين قبيل قرار المركزي الأوروبي

حوم اليورو اليوم فوق أدنى مستوى منذ 20 عاما الذي سجله قبل يومين إذ يترقب المستثمرون قرار البنك المركزي الأوروبي بخصوص السياسة وتعليقات من رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) لاستقاء مؤشرات على مسار تشديد السياسة النقدية العالمية.

ومن المتوقع أن يرفع البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس، مما يجعل سعر الفائدة على الودائع أعلى من الصفر للمرة الأولى منذ عام 2012، ولكن لم يُستبعد خيار رفع أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس بحسب رويترز.

وقال كريس تيرنر رئيس الأسواق في آي.إن.جي “نتوقع أن يرفع البنك المركزي الأوروبي (الفائدة) 50 نقطة أساس فقط اليوم، بدلا من وجهة النظر التي تحظى بتوافق للآراء عند 75”.

وأضاف “إذا كان الأمر كذلك، فإننا نعتقد أن اليورو مقابل الدولار ربما يصحح تراجعه إلى حوالي 0.99 دولار”.

وبحلول الساعة 07:47 بتوقيت جرينتش، جرى تداول اليورو منخفضا 0.3 % عند 0.99795 دولار، ليتماسك فوق أدنى مستوى منذ أواخر عام 2002 عند 0.9864 دولار إذ تبقي أزمة الطاقة في أوروبا العملة الموحدة تحت ضغط فيما يتعزز الدولار مع تكرار مجلس الاحتياطي الاتحادي التزامه بخفض التضخم إلى المعدل المستهدف.

ومن المقرر أن يشارك رئيس البنك المركزي الأمريكي جيروم باول في نقاش في الساعة 13:10 بتوقيت جرينتش بينما تعقد رئيسة المركزي الأوروبي كريستين لاجارد مؤتمرا صحفيا بعد القرار. وبوجه عام، ظلت تصريحات مسؤولي مجلس الاحتياطي الاتحادي متشددة في الآونة الأخيرة.

Follow Us: 

Leave A Reply