Banner
Adsense

بهذه الكلمات رثت ماجدة الرومي إحسان المنذر: غيابك حضور دائم فيّ

نعت السيدة ماجدة الرومي المايسترو إحسان المنذر في رسالة مؤثّرة حملت صوت الرومي المفجوع لرحيل صديق درب نجاحاتها.

وتوجّهت الرومي في مستهلّ رسالتها الصوتية التي نشرتها في حسابها عبر “فايسبوك” قائلة: “شو بوجعو القلب هالكبار بس يروحو، ما بتعود تعرف مع غياب كل واحد منن هني اللي بيروحو أو نحنا، ولا بتعود تعرف إذا الغياب غياب أو حضور أكبر، وإذا الحضور حضور أو غياب أكبر”.

وتابعت: “انصدمت كثيراً اليوم وآلمني قلبي عندما علمت أنّ رفيق دربي الطويل المبدع الأستاذ إحسان المنذر رحل عن هالدنيا، كان بعد بكير يا إحسان، لا أصدّق أنّك رحلت ولا أستطيع أن أعبّر عن مفاجأتي. لا أستطيع أن أوقف دموعي ويديّ اللتين ترتجفان وقلبي المحروق. غالي على قلبي، مبدع كبير. أعمالك لها خصوصية كبيرة، كنت وستبقى حجر أساس في جميع الحفلات وعمود فقري لمسيرتي الفنية. متى غنيت يا إحسان ولم تكن أنت معي؟ غيابك حضور دائم فيّ”.

وختمت: “نم بسلام، هذه سنّة الحياة، فلتتكلّم عنك الدنيا مع إشراقة كلّ شمس، فلتتكلم عن خلودك وأعمالك الجميلة الملهمة الرائعة، حتى نلتقي على دروب ربنا يا إحسان، اسمح لي أن أقدّم شكري والعرفان بالجميل لكلّ عمل رائع قدّمته إليّ”.

Follow Us: 

Leave A Reply