الثلاثاء, يونيو 25

شركة تكافئ موظفيها بـ140 ألف دولار لإنقاص أوزانهم

نالت شركة تكنولوجيا في الصين استحسان وسائل التواصل الاجتماعي، لأنها خصصت ما يقرب من مليون يوان (140 ألف دولار أمريكي) عن طريق صندوق لتشجيع موظفيها على إنقاص أوزانهم الزائدة.

وأطلقت شركة Insta360، ومقرها في شنتشن بمقاطعة قوانغدونغ في جنوب البلاد، مبادرة للتخسيس في بداية العام الماضي، وشارك 150 عاملاً في البرنامج وفقدوا ما مجموعه 800 كجم، وأفاد موقع Jiupai News الإخباري أن المكافأة النقدية المجمعة بلغت 980 ألف يوان.

المبادرة هي بمثابة معسكر تدريبي لإنقاص الوزن، وتنظم الشركة كل معسكر لمدة ثلاثة أشهر، وتوظف 30 عاملاً في كل مرة، وبحسب التقرير، فقد تم حتى الآن عقد خمسة معسكرات.

نظرًا لوجود عدد كبير جدًا من الموظفين المتقدمين للبرنامج، أعطت الشركة الأولوية للأشخاص الذين يعانون من السمنة.

وينقسم الأعضاء في كل معسكر إلى ثلاث مجموعات، مجموعتان تضم كل منهما 10 أشخاص بينما تضم المجموعة الثالثة خمسة أشخاص.

يتم وزن الأفراد كل أسبوع، ويحصل كل منهم على 400 يوان (55 دولارًا أمريكيًا) مقابل كل نصف كلغم تفقده المجموعة في المتوسط.

أما إذا زاد وزن أي عضو في المجموعة، فلن يحصل أي شخص على مكافأة وسيتم تغريم كل منهم 500 يوان.

وقال التقرير إنه لم يزد وزن أي موظف انضم إلى المعسكرات خلال فترة الثلاثة أشهر منذ بدء البرنامج.

وقال أحد الموظفين ويدعى لي، “إن إنشاء المجموعات يضيف بعدًا أخلاقيًا للموظفين، إنهم لا يريدون خذلان زملائهم، إذا لم تكن أنحف، فلن تؤثر فقط على مكافأتك الخاصة، بل ستسحب أيضًا الأعضاء الآخرين وراءك، لذا فإن هذه الطريقة تدفع الناس إلى تحفيز بعضهم البعض وكذلك أنفسهم لممارسة المزيد من الرياضة”.

وأضاف أنه انضم إلى المعسكر في نوفمبر من العام الماضي، بعد أن جذبه برنامج المكافآت الذي تقدمه الشركة بالإضافة إلى المخاوف الصحية لأنه كان يزن أكثر من 90 كيلوغراما، وهو أثقل من الوزن القياسي بالنسبة لطوله البالغ 1.75 متر.

وقام لي بتمارين بدنية، مثل الجري والسباحة ولعب كرة السلة كل يوم بعد العمل. كما اتبع نظاما غذائيا. وفقد 17.5 كلغم خلال فترة الثلاثة أشهر وحصل على 7410 يوان (1000 دولار أمريكي) إجمالاً.

وكشف لي “بعد فقدان وزني، أنا في حالة جيدة جدًا. ذقني مدببة أكثر وبطني أصغر. أستطيع أن أشعر أنني أخف بكثير. أنا أكثر نشاطا عندما ألعب كرة السلة».

ونالت الشركة سيلًا من الثناء على وسائل التواصل الاجتماعي في الصين، وكتب أحد المتابعين “يا لها من شركة خرافية، أتمنى أن أتمكن من العمل هناك”.

وقال آخر مازحا: “كنت أركض مسافة 10 كيلومترات كل يوم وسرعان ما ستفلس الشركة مع موظف مثلي نظرا للمكافآت التي سأحصل عليها”.

Follow Us: 

 

Leave A Reply