الثلاثاء, مايو 21
Banner

صعود الدولار بعد أنباء عن عدم وجود تراجع لأسعار الفائدة قريبا

تلقى الدولار دفعة مقابل نظرائه من العملات الرئيسة اليوم الخميس إذ قال مسؤول في مجلس الاحتياطي الاتحادي إنهم ليسوا في عجلة من أمرهم لخفض أسعار الفائدة وسط تضخم عنيد، في وقت يترقب فيه المتداولون بيانات اقتصادية رئيسة.

وفي الوقت نفسه، حافظ الين على مكانته مقابل الدولار بعد أن أشار كبار مسؤولي السياسة النقدية في اليابان أمس الأربعاء إلى أنهم مستعدون للتدخل. وما زالت العملة اليابانية غير بعيدة عن مستوى 152 مقابل الدولار.

وقال كريستوفر والر عضو مجلس محافظي الاحتياطي الاتحادي: إن أحدث بيانات للتضخم والتي جاءت مخيبة للآمال تؤكد حاجة البنك المركزي الأمريكي للإحجام عن الخفض المستهدف لسعر الفائدة على المدى القصير.

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل عملات رئيسة، في أعقاب تعليقات والر ولم يشهد تغيرا يذكر ليستقر عند 104.41 نقطة. وزاد نحو 3 % حتى الآن هذا العام.

وقال كايل رودا محلل الأسواق المالية لدى كابيتال دوت كوم: إن خطاب والر “دليل على أن الاحتياطي الاتحادي أكثر حذرا حيال التضخم العنيد وربما حتى تسارع نمو الأسعار مجددا”.

ويترقب المتعاملون بيانات تضخم رئيسة أمريكية تصدر غدا الجمعة بعد قفزة أكبر من المتوقع في طلبيات السلع المعمرة الأمريكية يوم الثلاثاء التي عززت بالفعل الدولار مقابل الين، ووصل الدولار إلى 151.975 ين أمس الأربعاء، وهو أعلى مستوى له مقابل العملة اليابانية منذ منتصف عام 1990.

لكن الين ارتفع قليلا بعد أن عقدت السلطات اليابانية اجتماعا أمس الأربعاء بشأن تراجع العملة، وقال ماساتو كاندا كبير مسؤولي العملة: إنه “لن يستبعد اتخاذ أي خطوات للرد على التحركات غير المنتظمة في سوق العملات الأجنبية”.

وقال وزير المالية شونيتشي سوزوكي إن السلطات يمكن أن تتخذ “خطوات حاسمة”، وهي لغة لم يستخدمها منذ تدخل اليابان الأخير في 2022، وبلغ الين في أحدت التعاملات 151.37 مقابل الدولار، أما اليورو فانخفض 0.11 % إلى 1.0814 دولار وتراجع الجنيه الاسترليني 0.17 % إلى 1.2616 دولار.

Follow Us: 

Leave A Reply