دبوق خلال انتخابه رئيساً لاتحاد الجنوب الفرعي لكرة القدم: تحديات الحياة لا ترهقنا بل نحوّلها الى فرصاً إيجابية

عقدت اللجنة التنفيذية لاتحاد الجنوب الفرعي لكرة القدم بحضور الجمعية العمومية للاتحاد الفرعي وأمين العام لاتحاد اللبناني لكرة القدم جهاد الشحف اجتماعها لموسم 2023 – 2024 وانتخبت الاستاذ ابراهيم صلاح دبوق رئيسا للاتحاد الجنوب الفرعي لكرة القدم “بالتزكية” .

بدأ الاجتماع بالنشيد الوطني اللبناني، ثم رحب نائب رئيس اتحاد الجنوب الفرعي لكرة القدم الدكتور تمام حجازي كلمة قال فيها ان الاندية التي تعمل في هذه الظروف الصعبة هي اندية مضحية شاكرا الرئيس السابق حسين عواضة على جهوده ومباركا للرئيس الجديد ابراهيم دبوق على تبوئه سدة الرئاسة الذي نعول عليه في هذه المرحلة.

ثم القى الشحف كلمة اكد فيها على دور الاتحاد الفرعي في الجنوب وقال: “ان الجنوب اليوم هو عصب الكرة اللبنانية وان اتحاد اللبناني سيبقى داعما لهذه الاندية وحيا الرئيس السابق حسين عواضة على جوده الذي قام بها خلال ترؤسه اتحاد ألجنوب الفرعي ، كما أبارك للرئيس الجديد ابراهيم دبوق على انتخابه رئيسا للاتحاد الفرعي في الجنوب، املا له كل التوفيق والنجاح في مهمته برأسة اتحاد ألجنوب الفرعي وتوجه إلى رؤساء اندية الجنوب بالشكر ووصفهم بالفدائيين الحاضرين دائما موجودين باستمرار لتحسين لعبة كرة القدم ومساهمين لتطوير اللعبة وأنني افتخر بوجودي بينكم اليوم في ظل هذه الظروف الصعبة ونحن نجتمع بهذه الظروف الاصعب وبالتالي هو نوع من المقاومة ضمن حلقة رياضية معينة من حياة مكملة من الرابط على الحدود والصامدين في هذه القرى ، وانشاء الله نحن وانتم موجودين باستمرار واتحاد الجنوب الفرعي هو مفخرة لنا وأنديته من المقدمة في كرة القدم سائلين كل التوفيق والنجاح بالنهوض في هذه اللعبة” .

وتحدث الرئيس المنتخب دبوق مستهلا كلمته بالرّحمةِ للشّهداءِ الّذينَ سقطوا في العدوانِ الصّهيونيِّ على غزّةَ الحبيبةِ وجنوبِنا الصّامدِ، والشّفاءَ للجرحى. وتوجّه بالشكر للحاج حسين عواضة (ابو مهدي) على جهودِه المباركةِ والقيّمةِ التي بذَلها خدمةً لكرةِ القدمِ اللبنانيةِ عامّةً والجنوبيةِ خاصّةً فهو كانَ وسَيبقى أحدَ أركانِ هذه المسيرةِ… والشكرُ موصولٌ لعضوِ الهيئةِ التنفيذيةِ السيد مصطفى جمال على عملِهِ المُتَفاني والمُخلصِ طوال مدّةِ تولّيهِ المسؤوليةِ، كما ونُباركُ للسيد عامر الصفدي فهو خيرُ سلفٍ لخيرِ خلف مع أمنياتِنا له بالتوفيقِ.. والشكر الأكبر لكل من أعطانا الثقة وعلى رأسهم الجمعية العمومية… 

وقال: “بالرّغمِ من الظروفِ الأمنيةِ والسياسيّةِ والاقتصاديةِ الصّعبةِ التي يمرّ بها وطنُنا لبنان يبقى الشّبابُ سِراجًا مُضيئًا وسطَ هذا الظّلامِ الحالكِ وهذا ما يؤكّدُ بأنّ تحدياتِ الحياةِ لا ترهقُنا نحن كشبابٍ بل على العكسِ نحوّلُها فرصًا ايجابيةً ونعكسُها حبًّا وأخلاقًا في مجتمعاتِنا محاولينَ المُضيَّ في جميعِ القضايا والتفاصيلِ من أجلِ الوصولِ إلى برِّ الأمانِ.. وكرةُ القدمِ في لبنانَ هي رئةُ الرياضةِ والأكثرُ شعبيّةً وبظلّ هذه الظروفِ كانت الأكثرَ تضررًا وعانَت وتكبّدت الكثيرَ فمعظمُ الأنديةِقد تأثرَتْ وأكثرُ اللاعبينَ قاموا بهجرِها سعيًّا وراءَ لقمةِ العيشِ، وبالرغم من كلّ هذا سنسعى جاهدينَ عبرَ خطّةِ عملٍ متقنةٍ، تُحاكي الواقعَ والوضعَ الحالي ( بإذن الله سوفَ نعرضُها في لقاءات لاحقة) مُستهدفينَ الأنديةَ واللاعبينَ والملاعبَ والحكامَ والمجتمعَ المدني عبرَ العديدِ من المشاريعِ التي سوفَ تعودُ بالنّفعِ على الجميع.. أخيرًا، يدُنا ممدودةٌ للجميعِ وإنّ الله مع الجماعةِ، فمِنْ خلالِ تكاتُفِنا وتعاضدِنا نستطيعُ شَقَّ الجبالَ وليسَ فقط تخطيَ المشاكل.. ومع ظروف ٍ قاهرة ٍ اعتصرَتِ الوطن ، تبقى أمنياتُنا من إيمانٍ بلبنان وبشبابِنا الطّيب أن يعمَّ ربوعَ وطنِنا الحبيبِ لبنانَ الأمنُ والأمانُ ُوالاستقرارُ”.

وفي الختام تم قطع قالب حلوى واخذت الصور التذكارية

لمشاهدة جميع الصور اضغط هنا

Leave A Reply