السبت, يونيو 22

معهد العلوم الاجتماعية في الجامعة اللبنانية ينفرد بتمثيل لبنان في المؤتمر الخامس للمجلس العربي للعلوم الاجتماعية

بحضور عميدة معهد العلوم الاجتماعيّة في الجامعة اللبنانية الدكتورة مارلين حيدر، قدّمت طالبة الدكتوراه من الجامعة اللبنانيّة آيات نورالدين ضمن فعاليات برنامج “زمالة الجيل الجديد من علماء العلوم الاجتماعية في المنطقة العربية” أطروحتها التي تعمل عليها وهي بعنوان: “لباس المرأة والزينة في الجنوب اللبناني: دلالات ومعان”، وذلك على هامش المؤتمر الخامس للمجلس للعلوم الاجتماعية الذي عُقد في بيروت بعنوان “إنتاج المعرفة النقديّة في المنطقة العربية” من ٢٥ حتى ٢٨ أيار مايو ٢٠٢٣، بمشاركة 430 باحث وباحثة من العالم العربي.

وعبّرت عميدة المعهد الدكتورة مارلين حيدر خلال جولتها في إرجاء المعرض البحثي، عن اعتزازها بالطلاّب المشاركين من مختلف الدول العربية، معتبرة أن مثل هذه الأنشطة من شأنها صقل القدرات، وتأمين فرص للنقاش والتبادل العلمي والأكاديمي، وفتح الآفاق للطلاّب من مختلف المسارات والبلدان.

يُذكر أنّ “المجلس العربي للعلوم الاجتماعيّة” قد أطلق هذا البرنامج، بهدف دعم طلاب وطالبات متميّزين/ات في العلوم الاجتماعية على مستويات الدكتوراه والماجستير في كل من لبنان وفلسطين وتونس ومصر والسودان والمغرب.

وعلى هامش المؤتمر الخامس للمجلس العربي، قدّم الطلاّب والطالبات المشاركون في برنامج الزمالة نبذة عن أطروحاتهم من خلال ملصقات أنتجها المجلس لهم. وقد انفرد معهد العلوم الاجتماعية بتمثيل لبنان ضمن برنامج “زمالة الجيل الجديد” من خلال الطالبة آيات نور الدين، حيث أشاد المجلس العربي للعلوم الاجتماعية بالعمق المنهجيّ والصوغ للملصق المقدّم عن أطروحة الطالبة نور الدين.

كما بيّنت الطالبة نور الدين آفاق الأطروحة التي تعمل عليها، من خلال الملصقات التي صاغتها، معتبرة أنّه “ليست دراسة اللباس هدفًا بحد ذاتها، ففكّ رموز اللباس وفهم دلالاته هي طريق لفهم ثقافة المجتمع وجماعاته. واللباس، هو تلك الأداة المادّية، التي اتّجهت إليها في السنوات الأخيرة الكثير من الدراسات على مستوى العالم، بوصفها (الأداة الماديّة) التي تزخر بالمعاني، ويمكن، من خلال دراستها آنيًا وتاريخيًا، فهمُ مجتمع ما بأبعاده الاقتصاديّة والسياسيّة والاجتماعيّة”.

تجدر الإشارة أن المشرفة على بحث الطالبة آيات نورالدين هي الدكتورة مها كيّال أستاذة الأنثروبولوجيا في الجامعة اللبنانيّة.

Leave A Reply