الخميس, يونيو 13
Banner

إمبولي يصقع إنتر ويقدم هدية لميلان

خسر إنتر ميلان في ملعبه وبين جماهيره أمام ضيفه إمبولي، بهدف دون رد، مساء الإثنين على ملعب سان سيرو، ضمن منافسات الجولة 19 من الدوري الإيطالي.

ويدين إمبولي بهذا الفوز، لصاحب هدف المباراة الوحيد توماسو بالدانزي، في الدقيقة 66.

بهذه الخسارة، أضاع إنتر فرصة الصعود للمركز الثاني، وتجمد رصيده عند 37 نقطة في المركز الثالث، فيما رفع إمبولي رصيده إلى 25 نقطة بالمركز التاسع.

إمبولي بدأ اللقاء بشكل أفضل، وأظهر تنظيما وانظباطا، حيث لم يسمح لإنتر بالاحتفاظ بالكرة كثيرا، بفضل الضغط الكبير الذي مارسه لاعبوه.

وفي الدقيقة 12، نفذت لعبة طولية من دفاع إمبولي تمكن كامبياجي من التفوق على باستوني، ليستلمها ويتوغل داخل المنطقة، ويصوب كرة أرضية تصدى لها أونانا لتمر خارج الملعب لركنية.

واستمرت الخطورة للضيوف واقتربوا كثيرا من التسجيل، بعد هجمة مرتدة سريعة بالدقيقة 17، مررها بايرامي في عمق دفاع إنتر لزميله كابوتو الذي استلم وسدد كرة باتجاه المرمى، لكنها ارتطمت بدي فري ومرت بجوار القائم لركنية جديدة.

دي ماركو هدد مرمى إمبولي من أول فرصة للنيراتزوري بالدقيقة 20، بعد كرة عرضية من الناحية اليمنى، قابلها بتسديدة مباشرة تألق فيها الحارس فيكاريو ليبعدها بقدميه.

وأهدر إنتر فرصة محققة للتسجيل بالدقيقة 27، بعد ركنية شتتها الدفاع لتصل إلى كالهانجولو، الذي مرر عرضية ليجد باستوني نفسه وحيدا تماما أمام المرمى، لكنه سدد رأسية بعيدة عن المرمى.

وفي الدقيقة 40، تلقى الإنتر ضربة قوية ومؤثرة بعدما خرج المدافع سكرينيار بالبطاقة الحمراء، بعد حصوله على بطاقتين صفراويتين، ليكمل الفريق اللقاء بعشرة لاعبين.

وكاد إمبولي أن يستغل النقص العددي لإنتر، وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين، مرر إيبوهي كرة عرضية من الناحية اليمنى لداخل المنطقة، سددها كابوتو برأسية، لكن أونانا تمكن من الإمساك بها.

ومنع دارميان فرصة هدف محقق لإمبولي في الدقيقة 51، بعدما مر كامبياجي من الناحية اليمنى وتوغل باتجاه المنطقة، وأرسل عرضية أرضية كاد كابوتو أن ينفرد منها ويضعها بالشباك، لولا تألق دارميان الذي اعترض الكرة بشكل رائع، قبل أن تصل لمهاجم الخصم.

وسنحت فرصة مزدوجة لإمبولي بالدقيقة 58، بعد هجمة مرتدة سريعة انطلق بها بايرامي ليطلق تسديدة أرضية زاحفة تصدى لها أونانا، لترتد لبايرامي الذي مرر عرضية وصلت لهيندرسون، الذي أطلق تسديدة أخرى تصدى لها الأسد الكاميروني.

وبالدقيقة 66، تقدم إمبولي بالهدف الأول عن طريق توماسو بالدانزي، الذي شارك قبل دقيقة واحدة فقط كلاعب بديل، بعد كرة وصلته من الجانب الأيمن، ليطلق تسديدة أرضية زاحفة تمر من تحت يد أونانا لداخل الشباك.

ومحاولة من إنزاجي لتدارك الموقف وتسجيل هدف التعادل، أجرى مدرب الإنتر تبديلا ثلاثيا ليدفع بدجيكو وجوسينس وأصلاني، بدلا من باريلا ودي ماركو ودارميان.

البديل دجيكو كاد أن يعادل النتيجة لإنتر، بعد تمريرة عرضية ممتازة من هاكان لأقصى الناحية اليسرى، ليقابلها المهاجم بتسديدة على الطائر مرت بجوار القائم، في أخطر فرص النيراتزوري.

ووقفت العارضة أمام هدف التعادل، بعد ركنية نفذت داخل الستة ياردة، قابلها المدافع دي فري برأسية ارتطمت بالعارضة، ومرت لخارج المنطقة.

Leave A Reply