Banner
Adsense

ليفربول يضمن الصدارة بثنائية في أتلتيكو

ضمن ليفربول، بلوغ ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، بعد فوزه 2-0 على ضيفه أتلتيكو مدريد، اليوم الأربعاء، في الجولة الرابعة من دور المجموعات.

سجل هدفي ليفربول، دييجو جوتا وساديو ماني في الدقيقتين 13 و21.

وارتفع رصيد ليفربول إلى 12 نقطة، متقدمًا بفارق 7 نقاط أمام بورتو الوصيف، فيما تجمد رصيد أتلتيكو عند 4 نقاط في المركز الثالث.

وقدم ليفربول، مباراة هجومية ممتعة أمام جمهوره في أنفيلد، فيما بدا أتلتيكو مهتزًا من الناحية الدفاعية، خاصة بعد طرد فيليبي في الشوط الأول.

وسيطر ليفربول على مجريات الأمور، حتى تمكن من افتتاح التسجيل في الدقيقة 13، بعد رأسية قريبة من جوتا، إثر متابعة لعرضية أرنولد.

وسرعان ما أضاف ماني، الهدف الثاني في الدقيقة 21، بعدما أطلق أرنولد، تصويبة نحو المرمى، وقف ماني في طريقها، وغمزها خادعة في شباك الحارس يان أوبلاك.

وكاد الفريق الإنجليزي أن يضيف الهدف الثالث في الدقيقة 23، عندما شق محمد صلاح طريقه من الناحية اليمنى، قبل أن يمرر إلى أرنولد، لكن الكرة وصلت إلى تشامبرلين الذي سدد بجانب المرمى.

ووقف جوردان هندرسون أمام تسديدة كاراسكو جناح أتلتيكو في الدقيقة 25، وبدا أن المباراة انتهت إكلينيكيًا في الدقيقة 36، بعدما حصل فيليبي على البطاقة الحمراء بعد مخالفة بحق ماني في الدقيقة 36.

واقترب صلاح من تدوين اسمه على لائحة هدافي اللقاء في الدقيقة 42، عندما تخلص من هيرموسو، قبل أن يطلق تسديدة تألق أوبلاك في التصدي لها.

وفي الوقت بدل الضائع، وصلت تمريرة تشامبرلين إلى فابينيو الذي استدار قبل التسديد بجوار مرمى أتلتيكو مدريد.

وسجل ليفربول هدفًا بعد مرور 3 دقائق من زمن الشوط الثاني، بيد أن الحكم ألغاه بعد الاستعانة بالفار لوجود تسلل على جوتا صاحب الهدف.

وواصل صلاح محاولاته للتسجيل، وهذه المرة تلقى تمريرة فابينيو، ليشق طريقه من الناحية اليمنى متخطيًا هيرموسو، واقترب من أوبلاك الذي ضيق عليه الزاوية وحرمه من التسجيل في الدقيقة 52.

وبعدها بدقيقتين، رفع كوستاس تسيميكاس، عرضية جميلة نحو جوتا، لكن الكرة ارتدت من كتف الأخير، لتذهب بعيدًا عن المرمى.

وألغى الحكم هدفًا ثانيًا بعد الاستعانة بالفار، لكن هذه المرة لأتلتيكو مدريد في الدقيقة 57، من توقيع لويس سواريز، لوجود تسلل على خوسيه ماريا خيمينيز.

وحاول أتلتيكو مدريد، تعديل طريقة اللعب من خلال الزج برينان لودي وهيكتور هيريرا مكان سواريز وفيليكس، ورد ليفربول بالدفع بتياجو ألكانتارا مكان فابينيو.

ووصلت الكرة إلى فان دايك الذي سدد فوق المرمى بالدقيقة 61.

وفقد هندرسون، الكرة في وسط الملعب، لتصل إلى رودريجو دي بول، ومرر الأخير إلى البديل المكسيكي هيكتور هيريرا الذي سدد بعيدًا عن المرمى في الدقيقة 73.

وبدا فيرمينو منزعجًا من إصابة، ليدخل مكانه البلجيكي ديفوك أوريجي، والأمر نفسه حدث مع تشامبرلين، الذي شارك مكانه تاكومي مينامينو.

ودانت السيطرة لصالح ليفربول في آخر ربع ساعة، وقدم صلاح فواصل مشوقة من المراوغات، قبل أن يسيطر أوبلاك على تسديدة هندرسون في الدقيقة 87.

Follow Us: Facebook – Twitter —Instagram – Youtube

 


Leave A Reply