X
Nov 19, 2017   11:28 pm
facebook
twitter
you tube
whatsapp
Free Weather Widget
أخبار
14-11-2017
الديار: لولا فشل السعودية في المؤامرة على سوريا والعراق وحصار قطر
T+ | T-

جاء في الديار

طرح الرئيس سعد الحريري الموجود في السعودية انه قام بصدمة إيجابية للشعب اللبناني وللدولة اللبنانية ومؤسساتها عبر استقالته من الرياض، وكان كلام الاستقالة عنيفاً لا بل كان استفزازياً وهجومياً. بينما كانت المقابلة معتدلة وممتازة واعطت الراحة للساحة اللبنانية ولنفوس اللبنانيين.

لكن هل كنا نحتاج الى هذا الإخراج ووضع لبنان بموضع التوتر الكبير عبر هذا الإخراج في الاستقالة، ثم شبه العودة عنها في المقابلة التلفزيونية، وجعل لبنان يعيش حالة عدم استقرار مدة أطول من أسبوع، واهتزاز التسوية السياسية في لبنان وكل الوضع الأمني المستقر على الساحة اللبنانية.

ان طرح مبدأ النأي بالنفس يأتي من سقوط المؤامرة الخليجية - الأميركية - الإسرائيلية على سوريا لاسقاط النظام، وعلى العراق لفتنة سنيّة - شيعية واضعاف الحكومة العراقية التي تعتبرها السعودية موالية لإيران. إضافة الى قيام السعودية بفرض الحصار مع الامارات والبحرين على دولة قطر لعلاقاتها مع ايران.

اما المصيبة الكبيرة للسعودية فهي قيامها بشنّ حرب «عاصفة الحزم» على اليمن وفشل هذه الحرب فشلا ذريعا وانقلاب الأمور الى الوصول الى سقوط صاروخ بالستي على العاصمة الرياض.

هل حافظت اميركا وأوروبا والسعودية ودول الخليج وتركيا وتيار المستقبل عن النأي في النفس عن الحرب في سوريا، ام اشتركت جمعيها بارسال 120 الف تكفيري الى سوريا لشنّ حرب تدميرية إرهابية تخريبية دمّرت المدن والقرى السورية وانهكت الجيش السوري ودفع حلفاء دمشق ثمنا باهظا في القتال ضد التكفيريين، ودفعت سوريا ثمن دمارها الكبير. 
قال رئيس وزراء قطر حمد بن ثاني ان الاتفاق القطري - السعودي - التركي مع الولايات المتحدة كلف دول الخليج 137 ملياراً وأقام غرفة عمليات في الأردن وغرفة عمليات في تركيا لارسال التكفيريين وتمويلهم وتسليحهم لشن حرب على سوريا واسقاط النظام.

 اين النأي بالنفس؟  
وانطلقت الحرب في سوريا سنة 2011، ولم يتدخل حزب الله في سوريا الا سنة 2013، لكن ما قيمة النأي بالنفس في الحرب السورية اذا كانت احدى اكبر دول العالم مثل روسيا، أرسلت 100 طائرة حربية مقاتلة وجنوداً من الجيش الروسي الى سوريا واشتركت في الحرب ضد التكفيريين، وكادت ان تقع الحرب بين روسيا وتركيا لدى اسقاط الطائرة الحربية الروسية من قبل طائرات حربية تركية، ولولا انذار روسي لدول الخليج وتركيا بإيقاف تدفّق التكفيريين الذين يتم دعمهم بالتمويل والتسليح لتدمير سوريا واسقاط النظام، لانه كان احد دعائم انتصار المقاومة في عدوان 2006 الإسرائيلي على لبنان وقدمت سوريا أسلحة متطورة للمقاومة من صواريخ ضد المدرعات، مما دمّر جزءا هاما من سلاح المدرعات الإسرائيلي، إضافة الى الحاق خسائر كبرى في الجيش الإسرائيلي بشرياً. 

ثم اين النأي في النفس عندما تقوم القوات الأميركية بدعم الجيش السوري الديموقراطي، أي الاكراد في الجزيرة والحسكة ودير الزور والرقة بالطائرات والدبابات والأسلحة، وهل قامت السعودية بالنأي في النفس عن حرب سوريا، وهل قامت السعودية بالنأي في النفس عن حرب العراق، وهل قامت السعودية بالنأي في النفس عن حرب اليمن، وما هو الفرق بين اجتياح صدام حسين للكويت، ثم تحريرها من قبل قوات أميركية وعربية بأنه لا يمكن لدولة عربية اجتياح دولة عربية واحتلالها. والفرق بين اجتياح السعودية عبر عاصفة الحزم وشنّ حرب بكامل أسلحة الدمار من احدث الطائرات واكثر القنابل المتفجّرة الكبيرة على اليمن وايقاع آلاف القتلى في اليمن.

وعلى أي أساس من قرار جامعة عربية او قرار الامم المتحدة قررت السعودية شنّ الحرب على اليمن، وهل التزمت السعودية بالنأي في النفس عن اليمن، وهي دولة مستقلة ذات سيادة، ولماذا لم تترك الشعب اليمني يختار مصيره بنفسه.

ثم نسأل ماذا كان يفعل عقاب صقر في تركيا، وماذا كان يفعل اركان تيار المستقبل عبر إرسال عناصر من الطائفة السنيّة للمحاربة في سوريا ضد النظام السوري، وهل كان هذا نأياً في النفس.

 اميركا سلمت بالهزيمة في سوريا والعراق
اميركا سلمت بالهزيمة في سوريا والعراق، وروسيا قامت بدور كبير، والجيش العربي السوري والعراقي قاما مع حلفائهما بحرب انهت وجود داعش والنصرة التي موّلتهما دول الخليج بالأسلحة والمال، لشنّ اكبر مؤامرة على سوريا والعراق، إضافة الى حرب اليمن. فكيف تطالب السعودية والرئيس سعد الحريري بالنأي في النفس، طالما ان أكثرية دول العالم انخرطت في حرب من الخليج الى الشرق الأوسط الى اليمن، في حرب ضروس، كاد ان يتغير فيها وجه المنطقة كلها.

 القضية هي فلسطين
القضية ليست قضية استقالة الرئيس سعد الحريري او عودته الى لبنان، القضية الأساسية هي فلسطين، واغتصاب إسرائيل لارض فلسطين، والدعم المطلق الأميركي للكيان الصهيوني واعطائه اكبر ترسانة عسكرية، إضافة الى مصانع التسلح الإسرائيلية لتكون إسرائيل متفوقة على كافة الدول العربية وجيوشها، وتكمل إسرائيل احتلالها لكامل فلسطين بعد ضمّ الجولان في الكنيست الى الكيان الصهيوني واسقاط اتفاق أوسلو واجتياح الضفة الغربية كلها وتهويد القدس وقتل الشعب الفلسطيني وضرب المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس وعلى مدى فلسطين المحتلة، فيما يحصل تقارب خليجي - إسرائيلي غير معلن لكن اللهجة الخليجية تجاه إسرائيل وعدوانها باتت خجولة جدا، لا بل ان تصريحات البعض اشارت الى أهمية التعاون مع إسرائيل.

 حزب الله: اسقط المؤامرة على سوريا
تريدون البحث في قتال حزب الله في سوريا، فماذا كلف لبنان هذا القتال، وهل اسقط المؤامرة في سوريا أم لا، وماذا لو حكمت داعش والنصرة دمشق، وكيف سيكون وضع لبنان عندها، ولو حكم التكفيريون سوريا، ماذا سيكون وضع المنطقة كلها في ظل حكم تكفيري إرهابي وحشي متخلّف قتل المدنيين وذبح الجنود وذبح آلاف المدنيين ودمّر القرى وفجّر مئات السيارات المفخخة على مدى العراق وسوريا ولبنان، لا بل في السعودية، لا بل في فرنسـا والولايات المتحدة.
ثم انه ما هو حجم تدخل حزب الله في سوريا والطلب اليه بالنأي في النفس عندما تقوم دولة عظمى مثل روسيا بارسال 100 طائرة حربية مقاتلة في قاعدة حميميم وتقيم قاعدة جوية وقاعدة بحرية في طرطوس، وتدخل في عمق الحرب في سوريا، وتضع حدّاً لتركيا وتنذر دول الخليج بعدم ارسال التكفيريين، ومن القادر على توجيه كلمة واحدة الى روسيا وعن تدخلها ومطالبها بالنأي في النفس. ألم يذهب ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، ثم ملك السعودية الملك سلمان الى روسيا لعقد صفقات تسلّح، واهمها منظومة الدفاع الصاروخية المتطورة الروسية وهي منظومة اس - 400، لان الموقف الروسي اصبح طليعيا في منطقة الشرق الأوسط والخليج والمنطقة كلها، من ايران الى الخليج الى السعودية الى العراق الى سوريا وحتى بصورة غير مباشرة في لبنان.
ومن طلب من الأردن اغلاق غرفة العمليات على أراضيه ضد سوريا، الا زيارة مدير المخابرات الروسية الى الأردن ومقابلته الملك عبدالله الثاني، على مدى 6 ساعات في العاصمة عمان وقيام الأردن باغلاق غرفة العمليات ضد الحرب في سوريا.

 ننتظر دراسة قيادة الجيش
يطرحون موضوع سلاح حزب الله، ولدينا قيادة جيش على رأسها العماد جوزف عون وهو من اهم ضباط الميدان والقتال، إضافة الى قيامه بدورات تدريبية في الولايات المتحدة على مدى 3 سنوات ونصف. ولدينا في قيادة الجيش اللبناني من اهم الادمغة العسكرية الخبيرة بالميدان والاستراتيجية العسكرية. فلماذا لا توجّه الحكومة ومجلس الدفاع الأعلى سؤالا الى قيادة الجيش تسأله عن استراتيجية دفاعية وهل الجيش اللبناني قادر على ردع إسرائيل، ام ان هنالك حاجة الى سلاح المقاومة، إضافة الى قوة الجيش اللبناني للدفاع عن لبنان، وخصوصا حيازة لبنان عبر المقاومة اكثر من 100 الف صاروخ تهدد الكيان الصهيوني بكامله، والان حصل عنصر جديد خطير وأصبحت الجبهة جبهتين ضد إسرائيل، وحزب الله زرع عشرات آلاف الصواريخ على الأراضي السورية لاطلاقها من لبنان ومن سوريا هذه المرة على إسرائيل، وسيكون على الطيران الإسرائيلي قصف مساحات شاسعة في سوريا وفي لبنان وخاصة في سوريا لاسكات الصواريخ، ولن يكون بمقداره اسقاط الصواريخ وعدم ضربها الكيان الصهيوني، الا انه طبعا سيقوم الطيران الإسرائيلي بتدمير لبنان تدميرا كبيرا بتحريض الشعب اللبناني على المقاومة، إضافة الى انه سيضرب دمشق عاصمة سوريا، والقصر الجمهوري وكل مراكز الجيش السوري في سوريا. 
ولننتظر دراسة قيادة الجيش اللبناني، وهل تطالب قيادة الجيش اللبناني بسحب سلاح المقاومة، ام تقول انه حاجة لردع إسرائيل، وإعلان دراسة قيادة الجيش اللبناني بالنسبة للسياسة الدفاعية عن لبنان امام الشعب اللبناني كله. وقائد الجيش ماروني وليس شيعياً ورئيس الأركان درزي وليس شيعياً، ومدير المخابرات في الجيش اللبناني ماروني وليس شيعياً، ونقول ذلك لان البعض قد يقول ان تأثير حزب الله على الجيش سيجعله يطالب بسلاح المقاومة، والعماد جوزف عون قائد الجيش زار 3 او 4 مرات القيادة العسكرية الأميركية في واشنطن وزادت واشنطن من دعمها العسكري وتزويده بالسلاح. فلماذا عدم الطلب الى الجيش اللبناني وضع دراسة عن السياسة الدفاعية وعن نظرته الى سلاح المقاومة، وعندها يُبنى على الشيء مقتضاه.

 فشل سعودي في اليمن
ثم ان المشكلة الكبيرة الان هي اليمن، وما كانت السعودية تتصوّر ان عاصفة الحزم وحربها على اليمن ستصاب بالفشل وتنقلب عليها، وان صاروخا فلسطينيا سيسقط على مدينة كيمبا، ثم يكاد يسقط صاروخ بالستي على العاصمة الرياض وعلى مطار خالد في قلب العاصمة، والمشكلة الان هي من ينقذ السعودية من حرب اليمن وعندها لن يطالب الرئيس الحريري بالنأي في النفس ولن تطلب دول الخليج من لبنان النأي في النفس ولن يطلب احد من لبنان النأي بالنفس اذا استطاعت دول أوروبا وأميركا وروسيا إيجاد حل لحرب اليمن وإنقاذ السعودية التي غرقت في هذه الحرب مثلما حصل مع الرئيس الراحل عبد الناصر وفشل في حرب اليمن، رغم القوة الضاربة يومها للجيش المصري وارساله 100 الف جندي مصري الى اليمن، ومع ذلك خسرت مصر حرب اليمن.

نعم، ان مقابلة الرئيس سعد الحريري التلفزيونية جيدة ومعتدلة ومريحة، ونحن نطالب بطاولة حوار، وتجري المصارحة التامة في شأن كل الأمور، لكننا بحاجة الى ان يكون للبنان ولعهد العماد الرئيس ميشال عون وضع سياسة خارجية واضحة ووضع سياسة دفاعية واضحة. ولا يمكن لعهد الرئيس ميشال عون ان يستمر بعد سنة من انتخابه وقيام الحكومة برئاسة الرئيس سعد الحريري، وهدر الوقت دون القيام بوضع استراتيجية دفاعية تحتاج الى شهر لتقدمها قيادة الجيش اللبناني الى المجلس الدفاع الأعلى والى الحكومة اللبنانية. كذلك سياسة لبنان الخارجية لا تحتاج الى اكثر من شهر لدراستها من قبل الحكومة والعمل وفق هذه الدراسة بعد مناقشتها بسرعة في مجلس النواب. كذلك يحتاج عهد الرئيس ميشال عون الى وضع سياسة اقتصادية للنهوض باقتصاد لبنان منذ الشهر الثالث لوصوله الى الرئاسة، نظرا الى خطورة الوضع الاقتصادي في لبنان وتراجع الوضع المعيشي وفقر الشعب اللبناني وما يعانيه من حاجة وعوز ومساعدة، سواء على الصعيد المعيشي ام على الصعيد التعليمي ام على صعيد البطالة ام على صعيد ضعف مداخيلهم من الرواتب ام على صعيد معالجة الغلاء ام على صعيد وضع خطة لنمو الاقتصاد اللبناني، وتشريع قوانين للاستثمار، خاصة وان المصارف اللبنانية تملك 160 مليار دولار ودائع ويملك مصرف لبنان 43 مليار دولار احتياط من العمولات الأجنبية. ويكفي ان تسلف المصارف مبلغ 20 مليار دولار بدعم من مصرف لبنان لينهض الاقتصاد اللبناني نهوضا عظيما ونحن لسنا في حاجة الى استثمارات خليجية الان، بل ان تسليف 20 مليار دولار بدعم من مصرف لبناني يؤدي الى زيادة النمو الاقتصادي من 2 في المئة الى 6 او 7 في المئة، وذلك وفق دراسة أعدتها مجلة الايكونوميست بدقة مع خبراء دوليين وخليجيين ومن البنك الدولي ومن دراسة الوضع اللبناني بدقة مع المؤسسات المالية والمصارف.

 الحكومة واستثمار النفط؟
اين عهد الرئيس ميشال عون من وضع هذه الخطط الثلاث، اين الحكومة من استثمار التنقيب عن الغاز، وامس بالتحديد اعلن تلفزيون بلومبرغ الموثوق جدا انه بواسطة الأقمار الاصطناعية وانه بواسطة مسح حقول الغاز في لبنان، فان لبنان قادر على انتاج غاز بقيمة 21 مليار دولار سنويا، وان شركة توتال الفرنسية تتعهد ذلك، وشركة بريتش بتروليوم تتعهد ذلك، كذلك شركات أميركية تتعهد ذلك، كما ان روسيا عرضت على لبنان الاشتراك في مناقصة التنقيب عن الغاز، لكن ماذا نفعل مع مستشار الوزير جبران باسيل، وهو الذي يسيطر شخصيا على وزارة الطاقة منذ ان كان وزيرا للطاقة ثم قام بتعيين مستشاره أبو خليل وزيرا للطاقة. وأين خبرة أبو خليل في الطاقة والغاز وأين خبرة الوزير جبران باسيل في الخبرة في الطاقة والغاز وهما لم يعرفا في تاريخهما شيئا عن التنقيب عن النفط والغاز وليس من اختصاصهما ابدا.
لكن الواقع هو ان جبران باسيل هو صهر الرئيس ولذلك هو مطلق الصلاحيات، ولأنه صهر الرئيس يقوم بتعيين مستشاره وزيرا للطاقة، والجميع يسكت حفاظا ومراعاة لمصلحة رئيس الجمهورية.

 السعودية منعت المنحة عن الجيش؟
منعت السعودية عن لبنان منحة 3 مليارات لتسليح الجيش اللبناني فيما وقعت للرئيس الأميركي صفقات تسلح بقيمة 208  مليارات دولار، وهي اكبر صفقة يتم عقدها دفعة واحدة، ثم اشترت من روسيا أسلحة بقيمة 41 مليار دولار،  وأصبحت ترسانة السلاح في السعودية من اكبر ترسانات الأسلحة في المنطقة، وهل هذه الترسانة الى فلسطين، ام للقتال في حال حصول حرب مع ايران، ولها حق السعودية في ان تبني جيشها وتعقد صفقات التسلح وتشتري كل الأسلحة للدفاع عن المملكة العربية السعودية، ولكن أي خجل يصيب السعودية عندما تحرم لبنان من هبة 3 مليارات لتسليح الجيش اللبناني، وهي دفعت 330 مليار دولار الى الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا خلال سنة واحدة ثمن صفقات تسلح الى الجيش السعودي. 

واذا كنا نعترف بحق السعودية في بناء جيشها وبناء اكبر ترسانة للسلاح فبأي حق تطالبنا السعودية وتطلب من ازلامها في لبنان شن حرب ضروس ودفعهم الى المطالبة بإزالة سلاح المقاومة وهو السلاح الوحيد الباقي لدى لبنان لردع العدوان الإسرائيلي عن لبنان، وماذا يفعل لبنان امام ترسانة السلاح الإسرائيلية الذي يقول المعهد الاستراتيجي في لبنان ان إسرائيل أصبحت بقوة فرنسا واكبر، وان إسرائيل تملك حوالى 180 صاروخاً نووياً، وتملك 40 صاروخاً برؤوس قنابل هيدروجينية، ثم انها تملك 600 طائرة حربية من طراز اف - 15 هي احدث طائرة يستعملها الجيش الأميركي، كما لدى إسرائيل القنابل الكبرى المدمرة والتي يصل وزنها الى الفي كيلو متفجرات من النوع الشديد الانفجار، وهي تملك اكثر من نصف مليون قنبلة من هذا النوع. 

ثم ان السلاح الصاروخي لإسرائيل ولم تكشف عنه إسرائيل، يصل مداه الى 3 الاف، لا بل 5 الاف كيلومتر وان الصواريخ الإسرائيلية كانت قادرة على الوصول الى روسيا وقادرة على الوصول الى الهند وباكستان، وهي كلها صواريخ نووية وهيدروجينية إضافة الى منظومة الصواريخ العادية البالستية التي مداها 5 الاف كلم.
ثم ماذا عن 8 الاف دبابة يملكها الجيش الإسرائيلي، ثم ماذا عن 10 الاف مدفع يملكه الجيش الإسرائيلي، ثم ماذا عن مخازن الأسلحة الأميركية الموضوعة في إسرائيل من قبل اميركا والحلف الأطلسي للاستعانة بها من قبل الحلف الأطلسي وهي في ذات الوقت بتصرف إسرائيل اذا دعت الحاجة، ومع كل ذلك، يريدون سحب سلاح المقاومة من لبنان، ويريدونه حزباً سياسياً، وتركتنا دول العالم كلها والجنوب محتل لمدة 18 سنة والقرار 425 يقول بانسحاب إسرائيل دون قيد او شرط من الجنوب، واهل الجنوب يعانون على حواجز جيش لحد لزيارة أهلهم وقراهم، وتم ترك جنوب لبنان تحت الاحتلال الإسرائيلي 18 سنة لولا تحرير المقاومة له.

 لجنة فينوغراد
كذلك قامت إسرائيل بعدوان على لبنان سنة 2006، وقامت المقاومة اللبنانية بردع الجيش الإسرائيلي والحاق الهزيمة به، إضافة الى اطلاق 60 الف صاروخ على الكيان الصهيوني هز وجوده كله وادى الى اسقاط الحكومة واستقالة كبار قادة الجيش الإسرائيلي وتأليف لجنة فينوغراد ومن يريد معرفة حقائق هامة وردت في لجنة فينوغراد التي حققت في سبب هزيمة إسرائيل يجد فقرة هامة جدا وهي تقول انه لولا قيام سوريا بتسليح المقاومة بصواريخ كورنت الروسية وعدم معرفة قيادة سلاح المدرعات في إسرائيل بوجود صواريخ كورنت مما أدى الى تدمير عشرات الدبابات الإسرائيلية بعدما كان يعتقد قائد سلاح المدرعات ان المقاومة ستستعمل قذائف الـ آر. بي. جي. وان مدرعة ميركافا الإسرائيلية قادرة على تحمل قذائف الـ آر. بي. جي. ومنعها من تدميرها، لكن قائد المخابرات العسكرية الإسرائيلية اعترف بأن مخابراته لم تستطع معرفة تزويد حزب الله في صواريخ كورنت من سوريا المضادة للمدرعات. وان إسرائيل احتجت لدى روسيا التي باعت سوريا هذه الصواريخ وكيف ان سوريا سلمت الصواريخ الى المقاومة. ولذلك يوجد فقرة في تقرير لجنة فينوغراد انه يجب ضرب سوريا واسقاط جيشها لاضعاف المقاومة على حدود لبنان مع الكيان الصهيوني لإزالة أي خطر من المقاومة ضد الجيش الإسرائيلي والكيان الصهيوني، وهذا موجود على موقع لجنة فينوغراد في الشركة الالكترونية الأكبر في العالم، وهي غوغل، وهذا منذ عام 2007.

 هل تسمح السعودية باقامة كنيسة واحدة؟
ثم ان السعودية التي يوجد على ارضها 270 الف لبناني، هل تسمح للجالية المسيحية بإقامة كنيسة واحدة للصلاة فيها، ولماذا تم الطلب الى البطريرك بشارة الراعي والمطران بولس مطر وغيرهما عدم اظهار الصليب على صدرهما اثناء زيارتهما الى السعودية، والصورة التي جاءت من الرياض في المطار وفي الاجتماعات تظهر بوضوح ان الصلبان مختفية عن صدر البطريرك بشارة الراعي والمطران بولس مطر والأساقفة المرافقين للبطريرك الراعي.
القرآن الكريم اعترف بالنبي عيسى وهو السيد المسيح - عليه السلام - وصورة مريم في القرآن الكريم هي مقدسة، فكيف لا يستطيع بطريرك انطاكيا وسائر المشرق مع الأساقفة بزيارة السعودية وهم مجبورون على إخفاء الصلبان عن صدورهم اثناء زيارتهم للسعودية. وهل تم إقامة عشرات، لا بل مئات المساجد في مناطق اصطياف الخليجيين في لبنان منذ عام 1960 وحتى الامس، في قضاء عاليه وفي قضاء الشوف وفي بيروت وفي كل المناطق التي تواجد فيها الخليجيون كي يؤدّون الصلاة، فيما حوالى 70 الف مسيحي لبناني موجودون في السعودية، لا يستطيعون الصلاة الا في غرفة مقفلة داخل منزلهم وإقامة القداس ضمن غرفة صغيرة. 

كل مجلة عليها رسم الصليب ممنوعة من الدخول الى السعودية، حتى طائرات شركة الطيران السويسرية لان شعارها الصليب الأحمر تم إقامة مرآب كبير جدا لوضع الطائرات السويسرية داخله اثناء وجودها في مطار الرياض وابعادها عن كافة الطائرات المدنية الأخرى، وذلك لمنع ظهور الصليب. 

هل قام التكفيريون من داعش وجبهة النصرة التي ارسلتهم السعودية ودول الخليج عبر تركيا الى سوريا لتدمير الكنائس واهم كنائس معلولا التي تتكلم لغة السيد المسيح والكنائس فيها عمرها 1800 سنة واكثر، هل تم استهداف كنيسة حنانيا التي اجتمع فيها الرسل بعد صلب السيد المسيح وانتقال الرسل الى دمشق والصلاة في كنيسة هي مغارة تحت الأرض وهي اول كنيسة في تاريخ المسيحية، حيث اجتمع الرسل ثم انطلقوا الى العالم للتبشير بالدين المسيحي. فهل قام التكفيريون الذين ارسلتهم السعودية الى سوريا بمحاولة قصف الكنيسة وتحطيمها وتفجيرها.

ثم بعد كل ذلك، يطلع علينا الرئيس سعد الحريري بمقابلة من السعودية تطالب بالنأي في النفس بأزمات المنطقة. لماذا لم تنأي السعودية بنفسها عن التدخل في سوريا، لماذا لم تنأي السعودية بنفسها عن التدخل في العراق وتسليح السنّة في العراق في وجه الشيعة، لماذا دعمت السعودية ودول الخليج صدام حسين في ضربه لإيران على قاعدة ان الجيش العراقي بأكثريته سنّة وان ايران أقامت ثورة إسلامية طابعها شيعي. ودفعت ايران ثمن حرب من دون سبب دعمتها دول الخليج وقام بها صدام حسين والجيش العراقي ضد ايران من دون سبب، وكانت ايران منشغلة بالثورة في داخلها، وكيفية تنظيم امورها، لماذا لم تقم السعودية بالنأي عن النفس عندما دعمت فتح والمنظمات الفلسطينية في حرب لبنان بمئات ملايين الدولارات لشنّ حرب على الجيش اللبناني وتقسيمه وقصف الكاتيوشيا على المدن المسيحية في لبنان وغيرها، وتركت فتح تشنّ اكبر حرب داخل لبنان وكانت السعودية تدعمها، وكان سفير السعودية الفريق علي الشاعر يقود حركة حرب فتح والمنظمات الفلسطينية على مناطق الجيش اللبناني والمسيحيين ومراكز الدولة اللبنانية.

لن نقوم بالنأي بالنفس عن أزمات المنطقة، طالما ان السعودية لم تعلن انها قررت بالنأي في النفس عن حرب سوريا والعراق واليمن ونترك لها حصار قطر مع دول الخليج ولا نتدخل. 

لماذا لم تقم السعودية بالنأي عن النفس عندما دفعت حوالي مليار دولار في انتخابات 2009، ولماذا لم تقم بالنأي في النفس عندما قامت بتسليم احدث الأسلحة واحدث الات الاجهزة الالكترونية للاستكشاف والاتصالات والمراقبة مع شعبة المعلومات وقيام خط مباشر بين شعبة المخابرات والمخابرات السعودية.

 الحريري عائد بضغط دولي
عاد الرئيس سعد الحريري الى لبنان بضغط روسي - أميركي - أوروبي - تركي على السعودية وتم ابلاغها ان استقرار لبنان خط احمر ويجب عودة الرئيس سعد الحريري الى لبنان فورا، وان أوروبا وواشنطن تعتبر ان مصرف لبنان خطاً احمر في لبنان وتعتبر مؤسسة الجيش اللبناني والأجهزة الأمنية خطاً احمر ولا يمكن لاحد مسّ الجيش اللبناني، خاصة بقيادة العماد جوزف عون، الذي اجرى 3 دورات تدريب خلال 3 سنوات ونصف في الولايات المتحدة، وتم اشراكه في تدريبات سرية خطيرة ضد الإرهاب في الولايات المتحدة وتم اعطاؤه الثقة الكبرى ليدخل مراكز عسكرية كبرى لا يدخلها الا الضباط الاميركيون او ضباط اجانب تثق بهم القيادة العسكرية الأميركية والمخابرات الأميركية الى اقصى حد. ولذلك تدخلت واشنطن واعتبرت ان الجيش اللبناني خطاً احمر وان وجود الرئيس الحريري واستقالته في السعودية يعرض امن لبنان الى الخطر وان الجيش سيتحمل خطر عدم الاستقرار وأميركا لا تقبل بذلك.  كما ان الرئيس الفرنسي ماكرون كان واضحا مع ولي العهد بأن فرنسا مستاءة جدا من وجود الحريري في السعودية بهذا الشكل. وكاد الحديث يتوتر ويصل الى حد الغاء مصالح تجارية وصفقات تسلح بين فرنسا والسعودية نظرا الى كلام الرئيس الفرنسي ماكرون بحديّة وعنف مع ولي العهد السعودي وردّ ولي العهد السعودي بعنف أيضا، وأخيرا انتهى الحديث بأن ابلغ الرئيس الفرنسي ولي العهد السعودي بأن باريس تملك من المعلومات والمعطيات ما يجعلها غير مقتنعة بكلام ولي العهد السعودي، وان لديها كافة المعلومات الدقيقة من قلب السعودية ومن عائلة الحريري من ولبنان عن حقيقة وضع الرئيس سعد الحريري في السعودية. واذا ارادت السعودية فستقدم المخابرات الفرنسية بالتفصيل معلوماتها ومعطياتها عن كيفية وجود الرئيس سعد الحريري في السعودية، وان الرئيس الفرنسي كرئيس اكبر دولة أوروبية لا يتكلم كلاما جزافا بل يتكلم بالتحديد معطيات ومعلومات وهو مسؤول عن فرنسا الدولة التاريخية في أوروبا والعالم، وطالب السعودية بعودة الرئيس سعد الحريري الى بيروت، وذكرت صحيفة لوموند الفرنسية ان النقاش الذي دار بين الرئيس الفرنسي وولي العهد السعودي محمد بن سلمان كاد ان يؤدّي الى قطيعة كبرى بين فرنسا والسعودية وإيقاف صفقات التسلح وضرب المصالح التجارية بين فرنسا والسعودية. لكن السعودية تعرف تماما ان قامت بالعداء ضد فرنسا فهنالك 29 دولة أوروبية ستتضامن مع فرنسا عبر الاتحاد الأوروبي ضد السعودية. إضافة الى بريطانيا، الدولة التي تؤثر جدا على السعودية وكانت تحكمها.

 عهد عون مقصّر في التنقيب عن الغاز
لعب الرئيس العماد ميشال عون دورا هاما في معالجة قضية الرئيس سعد الحريري في السعودية لكن عهد العماد الرئيس ميشال عون مقصّر في التنقيب عن الغاز ولديه تقصير كبير هذا العهد في التنقيب عن النفط، ولديه تقصير كبير في إيجاد حل لمشكلة الكهرباء ووضع كل الصلاحيات في يد صهره جبران باسيل، او مستشاره الذي اصبح وزيرا للطاقة، ومنذ متى يتم تعيين المستشار وزيرا، لولا ان الوزير جبران باسيل صهر الرئيس فرض مستشاره وزيرا للطاقة وهي اهم وزارة وقبلت الافرقاء كلها بذلك مرغمة لانها لا تريد الاصطدام بالرئيس العماد ميشال عون. 
كيف يمكن دفع مليار و800 مليون دولار لباخرتين تركيتين وكيلهما سمير ضومط من تيار المستقبل وضمن اتفاق بين جبران باسيل ونادر الحريري على دفع هذا المبلغ لتأمين 4 ساعات عدم تقنين كهرباء وبعد دفع المبلغ، وبعد 5 سنوات تقوم السفن التركية بإدارة محركاتها وتعود الى تركيا دون ان يكون لبنان قد عالج مشكلة الكهرباء جذريا.
منذ متى تعيش دولة مثل لبنان على بواخر تزوّدها بالكهرباء، ومعامل الكهرباء على الأرض، منتشرة في العالم  وثمن معملين للبنان يؤمّنان كل حاجة لبنان هو مليارا دولار ويتم اقامتهم hخلال 7 اشهر وتجميعهم، ومع ذلك نرضخ لمستشار باسيل وجبران باسيل باستئجار البواخر التركية واستفادة سمير ضومط وكيلهما من تيار المستقبل واستفادة الجميع من هذه الصفقة.

 سلاح المقاومة لردع إسرائيل
لن نقوم بالنأي عن النفس وسيظل سلاح المقاومة في لبنان يردع إسرائيل، وسيبقى سلاح المقاومة في سوريا لاسقاط المؤامرة وستبقى 100 طائرة روسية في سوريا لاسقاط المؤامرة، وسيبقى جنود إيرانيون في سوريا لاسقاط المؤامرة، وسوريا ستبقى عربية رغم النفوذ الإيراني، فالعروبة وشعورها الوطني هو اقوى من أي تدخل إيراني او فارسي او روسي او غيره. ولن نقوم بالنأي عن النفس في العراق، لان العراق هو احدى اكبر الدول العربية، ولديه 32 في المئة من احتياط النفط في العالم، وهو بمستوى السعودية من احتياط النفط، وشعب العراق مقاتل مثقف وطني من طراز اول ولن نترك المؤامرة تجتاح، وها هو الجيش العراقي والسوري يحتفلان بانتصارهما على الحدود العراقية - السورية، والمؤامرة قد سقطت، اما اذا اردنا العودة الى نجاح المؤامرة في البداية فلأن النظام السوري يضع شعبه في قفص يفتحه خلال النهار ويغلقه خلال الليل على الشعب السوري، ومجلس الشعب والحكومة صوَر كاريكاتورية ولا تمثل شيئا، والمخابرات تعتقل السوريين والسجون مليئة والتعذيب جار بشكل وحشي داخل السجون. ولكن هذا لا يعطي مبرراً لشن اكبر مؤامرة على اسقاط النظام في سوريا. اما العراق فارتكب صدام حسين المجازر ضد شعبه، وابعد الشيعة كلهم عن الجيش العراقي ومراكز المسؤولية، والشيعة في العراق 13 مليون والسنّة 9 ملايين، واقام حكما ديكتاتوريا وحشيا ظالما، واضعا الآلاف في السجون واعدام الالاف دون محاكم بل بقرارات من ضباط المخابرات، لا بل ان صدام حسين قتل وزيرين بمسدسه داخل اجتماع للقيادة العراقية.
لكن الان ماذا يحصل، ان الحشد الشعبي في العراق وهو غير الجيش العراقي، يأتمر بايران ويقوم بمخالفات كثيرة ضد مدن سنيّة في العراق، وهذا الامر ليس مقبولا وعلى العراق ان يضبط الحشد الشعبي الموالي لإيران ضمن الجيش العراقي، لكن ذلك لا يسمح بالمؤامرة التي حصلت على العراق وكانت تريد تقسيم العراق كليا، وعندما قررت كردستان الاستقلال عن العراق لعبت ايران دورا كبيرا وايجابيا عبر اللواء قاسم سليماني في اسقاط مؤامرة انفصال كردستان عن العراق وعادت كردستان تحت حكم الحكومة الاتحادية العراقية برئاسة الرئيس حيدر العبادي. هذا إضافة الى قيام ايران بتقديم كل الدعم للجيش العراقي الذي انتصر على داعش في العراق وحرر الموصل ومحافظة صلاح الدين والفلوجة ومناطق كثيرة ودعمت ايران الجيش العراقي في إيقاف تفجير السيارات المفخخة في بغداد وقتل الآلاف، ودعمت ايران الجيش العراقي في الحفاظ على الامن في كربلاء والنجف التي زارها اكثر من 20 مليون زائر للمقام المقدس في كربلاء والنجف.

 حق العودة للفلسطينيين
يعود الحريري او لا يعود ليست تلك المشكلة، هنالك صراع إيراني - سعودي ليست هي تلك المشكلة، المشكلة الرئيسية والقضية الأساسية هي قضية اغتصاب إسرائيل لفلسطين، وتشتيت 7 ملايين فلسطيني في الشتات وفي لبنان وسوريا والأردن ومصر والعراق، وعلى مدى العالم، وطرد الشعب الفلسطيني من ارضه واغتصاب ارضه، فمن أراد العروبة وتحقيق النأي في النفس فليحارب إسرائيل، او على الأقل يستعمل نفوذه الكبير لدى دول العالم لوقف مجازر إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني، والحدّ من الجريمة الإسرائيلية ضد فلسطين. 

كيف يمكن السكوت عن وجود نصف مليون فلسطيني في لبنان على مدى 70 سنة يحملون مفاتيح منازلهم وممنوع عليهم حق العودة، وممنوع عليهم حتى لمّ الشمل او زيارة عائلاتهم على الحدود بين فلسطين المحتلة ولبنان، كيف لا يمكن للاب الفلسطيني والام الفلسطينية ان تخاطب أولادها في فلسطين المحتلة عبر الشريط الشائك بين لبنان والكيان الصهيوني، ان فلسطين هي القضية الأساسية متى اجتمع العرب عليها تنتهي كل المشاكل ولا حاجة لدور إيراني في المنطقة. اما عندما يوقّع العرب اتفاقات مع إسرائيل ويرفعون العلم الإسرائيلي في عواصم وتقوم دول الخليج بتطبيع العلاقات مع إسرائيل وتبقى دول المشرق العربي وحيدة في مواجهة إسرائيل فان النفوذ الإيراني طبعا سيكون موجودا، وان النفوذ الروسي في سوريا سيكون موجودا، وان روسيا سترسل 100 طائرة حربية وقطع بحرية الى سوريا للدفاع عنها. 

ويبقى السؤال الأساسي للاستراتيجية الدفاعية، ولبنان حاول مع فرنسا الحصول على صواريخ ارض - جو لحماية جيشه من قصف الطيران الإسرائيلي فرفضت فرنسا، لبنان حاول مع روسيا الحصول على منظومة الدفاع «اس - 400» و«اس - 300»  لردع الطيران الإسرائيلي فرفضت روسيا، لبنان طلب من الولايات المتحدة صواريخ هوغ لردع الطيران الإسرائيلي عن لبنان فرفضت الولايات المتحدة وإيطاليا رفضت وبريطانيا رفضت، وبقي لبنان سماؤه مكشوفة امام الطيران الإسرائيلي ليقوم عندما يريد العدو الإسرائيلي بقصفنا عبر 600 طائرة حربية وبأكبر القنابل المؤذية لتدمير لبنان. أفلا يحق للمقاومة تجهيز 100 الف صاروخ للرد على قصف إسرائيل على لبنان عبر قصف صواريخ ارض - ارض ضد الكيان الصهيوني. ومع ذلك هنالك من يطالب بنزع سلاح المقاومة.

 لن نتخلى عن سلاح المقاومة
والسؤال الأهم لماذا يثق هؤلاء الذين يطالبون بتجريد سلاح حزب الله من سلاحه بحسن نية إسرائيل ويعتبرون سوء نية حزب الله، لماذا يثقون ان إسرائيل لن تعتدي على لبنان في المستقبل، ويعتبرون ان إسرائيل دولة سلمية وليست عدوانية، ليقوموا بطلب سحب سلاح المقاومة وهو الوحيد القادر على ردع إسرائيل من شن حرب جديدة على لبنان او العدوان عليه، او دخول السيارات الإسرائيلية وقتل 3 في قلب شارع فردان، ام قيام الجيش الإسرائيلي بطوافاته وخطف المواطن الديراني من قلب سهل البقاع، ام تدمير إسرائيل لرادار الباروك الفرنسي الذي اشتراه لبنان من فرنسا. 
القضية فلسطين، ولن نتخلى عن سلاحنا، ولن نقوم بالنأي عن النفس، ارادت السعودية ام رفضت، والمشكلة الكبيرة الان تنهي كل القضية في المنطقة كيف يمكن انقاذ السعودية من حربها في اليمن التي فشلت فيها وباتت الصواريخ اليمنية تضرب العاصمة السعودية ولأول مرة في تاريخ السعودية منذ اجتياح صدام حسين للكويت، مع العلم انه يوم ضرب صدام حسين صواريخه على السعودية قام الجيش الأميركي باسقاط جميعها ولم يصل أي صاروخ، بينما الان بات الصاروخ اليمني البالستي يصل الى مسافة 60 كلم من الرياض قاطعا مسافة 720 كيلومتر في الجو وفي الطبقات الجوية.

 لوقف جنون الامير محمد بن سلمان
لتوقف السعودية جنون الأمير محمد بن سلمان، فكل يوم خطوة مجنونة، يوم قرار محاصرة قطر واغلاق كل الأجواء في وجه الطائرات المدنية حول قطر ويوم حرب على اليمن هي عاصفة الحزم ووقوع الجيش السعودي في فشل كبير جدا، تسبب في مجازر في صفوف المدنيين، ويوم ارسال 120 تكفيرياً من الخليج ومن دول إسلامية في العالم الى سوريا والعراق مع تمويلهم وتسليحهم لاسقاط الأنظمة في العراق وسوريا، ويوما اعتقال 40 اميراً سعودياً و450رجل اعمال فجأة لمكافحة الفساد، فيما الملك سلمان دفع 50 مليون دولار لتمضية 10 أيام استراحة في جزر مالديف. فيما الأمير محمد بن سلمان يملك اكبر يخت في العالم موجود في مرفأ مارسيليا في فرنسا، وثمنه يصل الى اكثر من 350 مليون دولار، ويوم يصبح الأمير محمد بن سلمان من رتبة عضو الديوان الملكي الى رتبة وزير الدفاع السعودي الى رتبة ولي ولي العهد ثم الى رتبة ولي العهد ثم رئيسا لشركة أرامكو الذي يصل ثمنها الى 4 الاف مليار دولار دون ان نحسب بحر النفط تحت الأرض في السعودية، بل نحسب منشآت شركة أرامكو النفطية السعودية، وقد اصبح الأمير محمد بن سلمان رئيس الشركة وهو الذي يتصرف بأموالها دون قيام مجلس إدارة معه، ولا مدير عام بل هو السيد المطلق على اكبر شركة نفطية في العالم.
هنالك جنون في السعودية، وآخر جنون استدعاء الرئيس سعد الحريري وإعلان بلاغ استقالة عنيف وحاد يهاجم فيه حزب الله وايران ويقول ببتر أصابع ايران في لبنان، وبيان استقالة عنيف جدا ثم تحت الضغط الدولي الأوروبي والروسي والأميركي والتركي والمصري يسقط جنون محمد بن سلمان والقرار السعودي ويظهر الرئيس سعد الحريري هادئا معتدلا على التلفزيون ويعلن عودته خلال 3 أيام الى بيروت.




يلفت موقع صوت الفرح إلى أنه ليس مسؤولاً عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير، ويحتفظ بعدم نشر أي تعليق يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
  • إبراهيم (لبنان):رمز الإستمرارية الإعلامية
  • نهاد بحسون (خيزران):always be the best
  • مازن عبدالله (النبطية):سلامي لكل عائلتي.. الله يحفظكم ويخليكن فوق راسنا
  • منى (لبنان):الإعلام الصادق والقلم الجميل.. تحياتنا
  • محمد (لبنان):تحية للجميع
  • سارة (بيروت):أحلى صوت الفرح.. إلى الأمام دائماً
  • Nadine (لبنان):الاستماع إلى صوت الفرح
  • هادي (مرسيليا):احلى تحية للجنوب الحبيب
  • صوت الفرح (صور):لإعلاناتكم على راديو صوت الفرح والموقع الإلكتروني إتصل 07742130
  • صوت الفرح (صور):يمكنكم الإستماع إلى راديو صوت الفرح على الموجة 104.3