X
Sep 28, 2020   01:01 am
facebook
twitter
you tube
Free Weather Widget
بريد القراء
02-08-2019
وداعاً .. المصور والمسعف المتطوع محمد علي عطوي
T+ | T-


كتب جاد بريطع 


لست أدري لماذا كلما حاولت أن أقول فيك كلمة رثاء تطفر الدمعة من عيني؟! لقد عهدناك محباً للحياة لا بل ، عاشقاً لها، هادئاً كما الحمام ، متواضعاً كما السنابل الزاخرة بالقمح، بسيطاً كعشاء الفقراء ، مخلصاً في عملك وعطائك ، عظيم الهمة نظيف القلب واليد واللسان!

من أين أبدأ فيك رحلة كلامي ، وأنت الكلام كلّ الكلام ؟!

أخي محمد..

أيّها الأصيل، الّذي قضى جزء من شبابه في التطوع الإعلامي كمراسل مصور و مسعف يسعف الجراح و يداوي الآلام..  مراسلاً في مجموعة الوادي الإعلامية و مسعفاً في جمعية الرسالة للاسعاف الصحي .. كيف لا و أنت من بيت رسالي مقاوم أصيل ..

كم هي قاسية لحظات الوداع والفراق ، التي تسجل وتختزن في القلب والذاكرة. 

وكم نشعر بالحزن وفداحة الخسارة والفجيعة ، ونختنق بالدموع.

نودعك زميلاً مراسلاً و أخاً صديقاً .. فتنحني قامتنا وكبريائنا تقديراً لروحك المرحة..

محمد .. "المصور"  كما يعرفه الكثيرون و تشهد له الساحات و المناسبات الإجتماعية ،  حاملاً بيده عدسته الإعلامية في كل زمانٍ و مكان.. 
تراه يتنقل من مناسبة إلى مناسبة ، يلتقط الصور التذكارية للاحبة.. ولم نعلم يوماً أن صورك الجميلة سنحتفظ بها برحيلك..

فارقت الدنيا و تركت لنا ذكرى طيبة وروحاً نقية..

أخي محمد ، إن العطاء في الحياة سر من أسرار الخلود ، سر عرفته و مضيت به في عملك التطوعي وعرفت كيف تجعله نهجاً ونمطاً لحياتك ، فمهما حاول الموت ، لن يمحو ذكراك .

مهما كتبنا من كلمات رثاء ، وسطّرنا من حروف حزينة باكية ، لن نوفيك حقك ، علمتنا الضِحكة الجميلة وغرست فينا حب الحياة و نقاء القلب و العفوية..

شاء القدر أن يغيبك الموت في بلاد الاغتراب " غينيا الاستوائية " بعد تعرضك للإصابة بمرض الملاريا الذي لم يمهلك طويلاً.

غبت عنا اليوم.. لكنك باقٍ فينا دائماً..
وحدها الأيام و السنين تبقى بعد الفراق ومعها بعض الذكريات...

رحمك الله أخي محمد عطوي .

يلفت موقع صوت الفرح إلى أنه ليس مسؤولاً عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير، ويحتفظ بعدم نشر أي تعليق يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
  • الشاعر حسن حمزة (الجميجمة):جزيل الشكر الى ادارة صوت الفرح والعاملين جميعا.الشاعر.حسن حمزة. الوائلي
  • حسين عبدالله (معركة):كل شي بشتغل
  • نجلاء طوقاج (لبنان):انا متزوجة وعندي ولدين وزوجي عاطل عن العمل وليس لدي سكن اسكن معا اخوت زوجي ببيت اجار صغير وبحاجة للمساعدة وشكرا
  • Ali Hassan (حانين):ينزل الدولار
  • ابتسام سويد (السماعيه):تقديم المساعدة
  • خضر سعيد رمضان (فرون):تقديم معاملات و أدوية
  • layal (Abidjan):ya3tikon al3afyeh ya rab
  • عمر النجاري (المغرب):عمري 19 كنت او اليوم راني في الحجر صيحي يمكن لي أيضا ستفاذ
  • bassam mohamad nesse (brasil):بسّام نسر من البرازيل ...تحياتي لأسرة صوت ألفرح و لأهل صور ألأعزاء
  • eljamal (gabon):a7la mawke3 la ntebe3 fe el akhbar men bara lebnen
  • Zainab ghandour (معركة):صوت الفرح كل الفرح ❤️
  • حسين موسى (الجنوب ، معركه):كل الشكر للصوت الفرح
  • ادهم الرفاعي (فلسطين):صوت الفرح الافضل و شكرا صوت الفرح
  • هزار (القصيبه):بشكرصوت فرح وبتمنى لهم التوفيق
  • نجوى جمال (صور):صوت الفرح هوي الفرح كلو و هني اهل المحبي و الفرح
  • نعمان ابو خليل (القليله):نشد على ايديكم ايها الشرفاء
  • محمد (صور):تحية الى كوثر عيسي
  • غدير فرح (الجنوب):تحية لجميع محبي صوت الفرح صوت الجنوب
  • عباس الجواد (قاقعية الصنوبر):من افضل الاذاعات صوت الفرح تحياتي لكم
  • صوت الفرح (صور):لإعلاناتكم على راديو صوت الفرح والموقع الإلكتروني إتصل 07742130
  • صوت الفرح (صور):يمكنكم الإستماع إلى راديو صوت الفرح على الموجة 104.3