X
Nov 22, 2018   12:31 pm
facebook
twitter
you tube
whatsapp
Free Weather Widget
بريد القراء
12-02-2018
أكاد لا أفهمك ـ بقلم الدكتور حسن سلمان فاخورى
T+ | T-

أيها المتزحبطون ايها المخدرون، النائمون، المنبطحون، يامن تقفون طوابير أمام بائع الفلافل وأمام بسطات الشوارع والبالات الرخيصة، وأمام المحلات لبائعى السمك المثلج والطرد الغريب المتحول الى مواد سامة بعد ان مضى على الفوسفور زمنا، ايها الشعب الخنتريش الزاحف وراء الذى باعك اربع سنوات الا يوما واحدًا، ايها الجائع أكاد لا أفهمك لانك لم تشعر بالظلم بعد فكل مايحيط حولك هو الفساد والانحطاط، وانت صابر (( ناخخ ) فشعور الثورة بعيد عنك فاهنئ بهذا السكوت.

فلقد انتظرت منك ان تحاكم الرابض على صدرك وهو الواجب لكنك لم تفهم معنى الواجب وان ظننت ان الصدفة هى الحل فانت واهم لان مايخطط لك هو ممنهج ومفلسف وعلم طغيان وان سكوتك كما يقول حاكموك فهى تهمة صفراء وان ماتبتدعه النغمات الفوقية هى لحماية التيجان وان مراحل التسلط عندهم حق، وان الله اختار المسوؤلين من دون العباد اجمعين هوحق وهنا واجبك الثورة وكل ماتخسره الالم والجوع اما البانورامة الدامية الفاسدة فهى مطامع طبقية تتمثل بالنهب المستمر وعليك ايها النائم ان تكمل المشوار لان امتصاص الليل لك شتاء لاينتهى فهم يحقدون على الزهرة لان حصتهم نهايته الشوك ورغم عملهم القانون لمصلحة البق والعث انهم جراد حتى حولوا المؤسسات الى هياكل عظمية وعلمونا باننا خراف ينتخب الجزار واللحام وان احترام مجلس الامن ضرورة لكونه يعزف الموسيقى خلال العمل وامينه العام يقبض 20 الف دولار شهريا وهم بدون حياء وان معاشاتهم من دمك ايها النائم انهم جباة ومرابين ونظام مسوس واسماء مدلسة فلقد دفعوا للحيوانات ونسوا الانسان معتبرين ان من قاتل 33 يوما غير مقبول فكم اتمنى عند سماعهم فى التلفاز ان اكسر الشاشة بالقبقاب والطخ الزجاجة باحد الخفين رغما عنهم فالمقاومون سفراء السماء على الارض اما نسيان المجاعة والغلاء والمدارس والاستشفاء وان عددت لاانتهى فهو الطغيان بعينه فالعيش مهدد والدين لم يسدد فنم ايها الانسان اللبنانى لان العربى قبلك نائم فكن مثله.

ولتبقَ تفتش بعد منتصف الليل فى مكب النفايات على الزجاج المكسور والتنك والكرتون والحديد وباقى الفضلات لانك فعلا متزحبط .



يلفت موقع صوت الفرح إلى أنه ليس مسؤولاً عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير، ويحتفظ بعدم نشر أي تعليق يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
  • Wael Sharafeddine (London):The music starts here,we are the voice of standard
  • wael sharafeddine (London):May the glory of Independence Day be with us forever.
  • ابو جاد (لبنان):تحية إلى حبيبة قلبي B
  • عباس قشور (Ghana):سلامي الى الغالية بتول و اولادي فضل و ميريام. و كل التوفيق لاسرة صوت الفرح .
  • Maha Zaiter (France):سلامي الى الغالي مصطفى من معركة
  • Rzan (Lebanon):تحية الى حسام علي
  • ادهم الرفاعي (فلسطين):صوت الفرح الافضل و شكرا صوت الفرح
  • wael sharafeddine (London): the music of sawt Al Farah itself is healing. It's an explosive expression of feeling.
  • wael sharafeddine (London):No matter what culture we're from, everyone loves the music of sawt Al Farah
  • هزار (القصيبه):بشكرصوت فرح وبتمنى لهم التوفيق
  • نجوى جمال (صور):صوت الفرح هوي الفرح كلو و هني اهل المحبي و الفرح
  • نجوى جمال (صور):شكرا لصوت الفرح
  • احمد كساب (مباروك):الف مبارك
  • رضا حمود (صور):الف مبروووك بتستاهلي اكتر من هيك وبتمنى تصيري وزير دولة احلا عالم
  • نرجس (صور):التوفيق للجميع
  • Tatiana Safa (Lebanon):Nice photos 📸
  • نعمان ابو خليل (القليله):نشد على ايديكم ايها الشرفاء
  • محمد (صور):تحية الى كوثر عيسي
  • جومانة كرم عياد (الجنوب):شكرا لصوت الفرح
  • khadija yassine ( الرمادية):أحلى صوت صوت الفرح
  • نبيل مملوك (صور):صلي الفخر الكبير أنني جزء من عائلة اسمها صوت الفرح ...منبر الحرية والشفافية والموضوعية والمحبة
  • غدير فرح (الجنوب):تحية لجميع محبي صوت الفرح صوت الجنوب
  • نبيل مملوك (لبنان):صوت الفرح :عائلة,تعاون ومحبة
  • عباس الجواد (قاقعية الصنوبر):من افضل الاذاعات صوت الفرح تحياتي لكم
  • زينب غندور (معركة):المعنى الحقيقي للفرح اذاعة صوت الفرح
  • إبراهيم (لبنان):رمز الإستمرارية الإعلامية
  • نهاد بحسون (خيزران):always be the best
  • صوت الفرح (صور):لإعلاناتكم على راديو صوت الفرح والموقع الإلكتروني إتصل 07742130
  • صوت الفرح (صور):يمكنكم الإستماع إلى راديو صوت الفرح على الموجة 104.3