X
Jan 21, 2018   10:17 am
facebook
twitter
you tube
whatsapp
Free Weather Widget
بريد القراء
08-08-2017
قصائد للشاعر الكبير نزار قباني
T+ | T-


5 دقائق

إجلسي خمس دقائق 

لا يريد الشعر كي يسقط كالدرويش 
في الغيبوبة الكبرى 
سوى خمس دقائق.. 
لا يريد الشعر كي يثقب لحم الورق العاري 
سوى خمس دقائق 
فاعشقيني لدقائق.. 
واختفي عن ناظري بعد دقائق
لست أحتاج إلى أكثر من علبة كبريتٍ
لإشعال ملايين الحرائق 
إن أقوى قصص الحب التي أعرفها 

لم تدم أكثر من خمس دقائق...




أبي

أمات أبوك؟ 
ضلالٌ! أنا لا يموت أبي. 
ففي البيت منه 
روائح ربٍ.. وذكرى نبي 
هنا ركنه.. تلك أشياؤه 
تفتق عن ألف غصنٍ صبي 
جريدته. تبغه. متكاه 
كأن أبي – بعد – لم يذهب 
وصحن الرماد.. وفنجانه 
على حاله.. بعد لم يشرب 
ونظارتاه.. أيسلو الزجاج 
عيوناً أشف من المغرب؟ 
بقاياه، في الحجرات الفساح 
بقايا النور على الملعب 
أجول الزوايا عليه، فحيث 
أمر .. أمر على معشب 
أشد يديه.. أميل عليه 
أصلي على صدره المتعب 
أبي.. لم يزل بيننا، والحديث 
حديث الكؤوس على المشرب 
يسامرنا.. فالدوالي الحبالى 
توالد من ثغره الطيب.. 
أبي خبراً كان من جنةٍ 
ومعنى من الأرحب الأرحب.. 
وعينا أبي.. ملجأٌ للنجوم 
فهل يذكر الشرق عيني أبي؟ 
بذاكرة الصيف من والدي 
كرومٌ، وذاكرة الكوكب.. 
أبي يا أبي .. إن تاريخ طيبٍ 
وراءك يمشي، فلا تعتب.. 
على اسمك نمضي، فمن طيبٍ 
شهي المجاني، إلى أطيب 
حملتك في صحو عيني.. حتى 
تهيأ للناس أني أبي.. 
أشيلك حتى بنبرة صوتي 
فكيف ذهبت.. ولا زلت بي؟ 
إذا فلة الدار أعطت لدينا 
ففي البيت ألف فمٍ مذهب 
فتحنا لتموز أبوابنا 

ففي الصيف لا بد يأتي أبي..   


أحبك جداً

أحبك جداً 
وأعرف أن الطريق إلى المستحيل طويـل 
وأعرف أنك ست النساء 
وليس لدي بديـل 
وأعرف أن زمان الحنيـن انتهى 
ومات الكلام الجميل 
... 
لست النساء ماذا نقول 
أحبك جدا... 
... 
أحبك جداً وأعرف أني أعيش بمنفى 
وأنت بمنفى 
وبيني وبينك 
ريحٌ 
وغيمٌ 
وبرقٌ 
ورعدٌ 
وثلجٌ ونـار 
وأعرف أن الوصول لعينيك وهمٌ 
وأعرف أن الوصول إليك 
انتحـار 
ويسعدني 
أن أمزق نفسي لأجلك أيتها الغالية 
ولو خيروني 
لكررت حبك للمرة الثانية 
... 
يا من غزلت قميصك من ورقات الشجر 
أيا من حميتك بالصبر من قطرات المطر 
أحبك جداً 
... 
وأعرف أني أسافر في بحر عينيك 
دون يقين 
وأترك عقلي ورائي وأركض 
أركض 
أركض خلف جنونـي 
... 
أيا امرأة تمسك القلب بين يديها 
سألتك بالله لا تتركيني 
لا تتركيني 
فماذا أكون أنا إذا لم تكوني 
أحبك جداً 
وجداً وجداً 
وأرفض من نــار حبك أن أستقيلا 
وهل يستطيع المتيم بالعشق أن يستقلا... 
وما همني 
إن خرجت من الحب حيا 
وما همني 
إن خرجت قتيلا  


يلفت موقع صوت الفرح إلى أنه ليس مسؤولاً عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير، ويحتفظ بعدم نشر أي تعليق يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
  • حسن محمد (لبنان):أننا نحييكم احبتنا في ألقوا الوطنية اللبنانية
  • زينب غندور (معركة):المعنى الحقيقي للفرح اذاعة صوت الفرح
  • Wael sharafeddine (London):Happy 28 Birthday best Sawt al farah never stop dreaming
  • إبراهيم (لبنان):رمز الإستمرارية الإعلامية
  • نهاد بحسون (خيزران):always be the best
  • مازن عبدالله (النبطية):سلامي لكل عائلتي.. الله يحفظكم ويخليكن فوق راسنا
  • منى (لبنان):الإعلام الصادق والقلم الجميل.. تحياتنا
  • محمد (لبنان):تحية للجميع
  • سارة (بيروت):أحلى صوت الفرح.. إلى الأمام دائماً
  • Nadine (لبنان):الاستماع إلى صوت الفرح
  • هادي (مرسيليا):احلى تحية للجنوب الحبيب
  • صوت الفرح (صور):لإعلاناتكم على راديو صوت الفرح والموقع الإلكتروني إتصل 07742130
  • صوت الفرح (صور):يمكنكم الإستماع إلى راديو صوت الفرح على الموجة 104.3