X
May 21, 2019   05:45 pm
facebook
twitter
you tube
whatsapp
Free Weather Widget
حول العالم
12-04-2019
تشاجر مع زوجته فحاول الانتقام بتفجير طائرة
T+ | T-


الخلافات الزوجية أمر روتيني ويومي، المشاكل والشجارات والصراخ المرتفع، اعتاد عليه أي من الأزواج في العالم، بمختلف ثقافاتهم ووعيهم. مهما كانت هذه المشاحنات كبيرة، لم يصل الأمر بها إلى ما قام به رجل في مدينة «غابوروني»، عاصمة دولة جمهورية «بوتسوانا»، الواقعة جنوب الصحراء الكبرى، في أفريقيا الجنوبية. وعلى الأغلب أنه «لن يــصل» على الإطلاق.

خلال الأيام الأخيرة من شهر آذار/مارس الماضي، وصل رجل بتسواني إلى أقصى حدوده في خلافاته مع زوجته، حيث قام بما لم ولن يقوم به أحد من قبله ولا من بعده، وذلك بعد أن ركب طائرة من نوع «كينغ إير» صغيرة، وتوجه نحو نادٍ تابع لمطار «ماتسينغ». حيث كان يقضي سهرة برفقة زوجته وبعض الأصدقاء، واقتحم مبنى النادي بالطائرة منتحرًا، بعد خلاف كبير نشب بينه وبين «شريكة حياته»، حيث لقي الرجل مصرعه.

وبحسب ما نقله موقع «سكاي نيوز»، عن صحيفتي «إيه دبليو إن» و«سيتيزين» المحليتين في بوتسوانا، فإن الحادث الانتحاري الذي أقدم عليه هذا الزوج الغاضب واليائس، خلّف دماراً كبيراً في المكان، وانتشرت العديد من الصور ومقاطع الفيديو التي تُظهر هذا الدمار. وعلى الرغم من عدم إعلان السلطات المحلية بأي تصريحات رسمية بما يخص الحادثة، إلا أن الصحيفتين ذكرتا أن «الزوج الانتحاري» هو أحد الطيارين العاملين في شركة «رحلات كالاهاري الجوية». وكان قد تشاجر مع زوجته -التي كان يمضي سهرة معها برفقة عدد من الأصدقاء- قبل أن يغادر المكان ويقوم بما قام به.

وذكرت الصحيفتان أيضاً أن الطيار الانتحاري الغاضب كان قد اتصل بأحد أصدقائه الذي كان متواجداً في تلك السهرة، وسأله إن كانت زوجته لا تزال موجودة في المكان. إلا أن هذا الصديق، كان قد استشعر بوجود «فعل انتقامي ما» من وراء هذه المكالمة. ويبدو أنه يعرف صاحبه الغاضب جيداً، لذلك طلب من الجميع أن يغادر المكان. وهو الأمر الذي كانت نتائجه مروعة بعد الدمار والخراب المادي، بعيداً عن أي خسائر بالأرواح –باستثناء الطيار المنتحر- أو إصابات بين الحاضرين.

يلفت موقع صوت الفرح إلى أنه ليس مسؤولاً عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير، ويحتفظ بعدم نشر أي تعليق يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
  • sawsan (الناقورة):best radio
  • المطرب عاصي الامير (لبنان . الجنوب):احب اهديكم اغنيتي الخاصة حلوة وأمورة
  • Saad (Lebanon):Love you lil
  • Wael Sharafeddine (London):The music starts here,we are the voice of standard
  • wael sharafeddine (London):May the glory of Independence Day be with us forever.
  • ابو جاد (لبنان):تحية إلى حبيبة قلبي B
  • عباس قشور (Ghana):سلامي الى الغالية بتول و اولادي فضل و ميريام. و كل التوفيق لاسرة صوت الفرح .
  • Maha Zaiter (France):سلامي الى الغالي مصطفى من معركة
  • Rzan (Lebanon):تحية الى حسام علي
  • ادهم الرفاعي (فلسطين):صوت الفرح الافضل و شكرا صوت الفرح
  • wael sharafeddine (London): the music of sawt Al Farah itself is healing. It's an explosive expression of feeling.
  • wael sharafeddine (London):No matter what culture we're from, everyone loves the music of sawt Al Farah
  • هزار (القصيبه):بشكرصوت فرح وبتمنى لهم التوفيق
  • نجوى جمال (صور):صوت الفرح هوي الفرح كلو و هني اهل المحبي و الفرح
  • نجوى جمال (صور):شكرا لصوت الفرح
  • احمد كساب (مباروك):الف مبارك
  • رضا حمود (صور):الف مبروووك بتستاهلي اكتر من هيك وبتمنى تصيري وزير دولة احلا عالم
  • نرجس (صور):التوفيق للجميع
  • Tatiana Safa (Lebanon):Nice photos 📸
  • نعمان ابو خليل (القليله):نشد على ايديكم ايها الشرفاء
  • محمد (صور):تحية الى كوثر عيسي
  • جومانة كرم عياد (الجنوب):شكرا لصوت الفرح
  • khadija yassine ( الرمادية):أحلى صوت صوت الفرح
  • نبيل مملوك (صور):صلي الفخر الكبير أنني جزء من عائلة اسمها صوت الفرح ...منبر الحرية والشفافية والموضوعية والمحبة
  • غدير فرح (الجنوب):تحية لجميع محبي صوت الفرح صوت الجنوب
  • نبيل مملوك (لبنان):صوت الفرح :عائلة,تعاون ومحبة
  • عباس الجواد (قاقعية الصنوبر):من افضل الاذاعات صوت الفرح تحياتي لكم
  • زينب غندور (معركة):المعنى الحقيقي للفرح اذاعة صوت الفرح
  • إبراهيم (لبنان):رمز الإستمرارية الإعلامية
  • نهاد بحسون (خيزران):always be the best
  • صوت الفرح (صور):لإعلاناتكم على راديو صوت الفرح والموقع الإلكتروني إتصل 07742130
  • صوت الفرح (صور):يمكنكم الإستماع إلى راديو صوت الفرح على الموجة 104.3