X
May 23, 2018   03:47 pm
facebook
twitter
you tube
whatsapp
Free Weather Widget
مقابلات
01-05-2018
استاذة القانون والناشطة الاجتماعية ميرنا قميحة تتحدث عبر صوت الفرح عن التوعية الجنسية
T+ | T-
استضافت اذاعة صوت الفرح استاذة القانون والناشطة الاجتماعية ميرنا قميحة في حلقة بعنوان التوعية الجنسيّة للأطفال ضمن برنامج تربويون الذي تقدمه بثينة بيضون.

استهلت قميحة الحلقة بالحديث عن دور الأهل بتعليم ابنائهم في عمر الثلاث سنوات على اجزاء جسمهم وينطلق ذلك حسب المرحلة العمريّة ونموها سواءً عند الذكور او الاناث قبل دخوله عالم المدرسة.

وعن تسمية الاعضاء التناسلية بإسمها امام الولد، تعتبر قميحة ان تسمية الاعضاء التناسلية بأسمائها الحقيقية افضل من اعطائها رموزًا ويظهر ذلك من خلال المواد العلمية التي يدرسها دون الغوص بالتفاصيل كي يكسب الطفل الثقة، مضيفة ان الطفل لا يكذب حين يتعرض لأي حادث يصيب هكذا أعضاء ويجب توعية الطفل ان جسمه ملكه ولا يحق لأحد رؤيته سوى الطبيب والاهل وذلك لحماية الطفل وهنا يجب التشديد على دور الام أكثر من الاب.

وعن اشكال التحرش الجنسي، تشير قميحة الى عدة اشكال منها اللفظي كالحديث بكلمات تأخذ ابعادًا عند الطفل عند الكبر، اضافة الى التحرش عبر الاغتصاب ويأتي من خلال مشاهدة الطفل افلامًا كرتونية مثلاً تحوي ايحاءات جنسية تثير غريزته، والتحرش لا يقف عند الشكل فقط ...وصولا الى التحرش الجنسي الشائع للاسف.

وفيما يتعلق بدور الانترنت، ترفض قميحة ان يستخدم الطفل الانترنت دون رقابة بسبب وجود العديد من المواقع الاباحية وانعدام الرقابة والحماية على الانترنت وهذه المسؤولية تقع على الأهل ودورهم، اضافة الى استخدام الاطفال لفايسبوك الذي يعرّض الاطفال الى ابتزاز يؤدي الى تحرش جنسي لان استخدام الفايسبوك ينبغي ان يكون من قبل شخص راشد .

وفي مجال تعليم الطفل على حماية اعضائه، تشير قميحة الى ضرورة تعليم الطفل على معرفة الشخص الغريب كي لا يقع  تحت الاغراء والجذب لهذا ينبغي التوعية على التمييز بين القريب والغريب ومما يضطر الاهل احيانا الى زرع عامل الخوف بشكل منطقي  عند الطفل كي لا يقع في فخ التحرش.

وشرحت قميحة الثقافة الجنسية بأنها ليست اباحية بل هي توعية وحماية لكل اجزاء جسده وتوعيته على كيفية التصرف وينبغي ان يكون هناك مادة تعليمية اسمها تربية جنسية ،اضافة الى ان الام ينبغي ان تثقف نفسها في هذا المجال لمساعدة الطفل على معرفة مفاهيم معقدة، وهناك جمعيات بدأت العمل على تثقيف الطفل جنسيّا  من خلال عدة برامج.

وفيما يتعلق بتصرف الطفل عند الخطر اختتمت قميحة مؤكدة على ضرورة ان يصرخ الطفل ليسمعه الناس فتنقذه ومن ثم يبلغ عما حدث معه ليبقى في فلك الأمان.


يلفت موقع صوت الفرح إلى أنه ليس مسؤولاً عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير، ويحتفظ بعدم نشر أي تعليق يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
  • احمد كساب (مباروك):الف مبارك
  • رضا حمود (صور):الف مبروووك بتستاهلي اكتر من هيك وبتمنى تصيري وزير دولة احلا عالم
  • نرجس (صور):التوفيق للجميع
  • Tatiana Safa (Lebanon):Nice photos 📸
  • نعمان ابو خليل (القليله):نشد على ايديكم ايها الشرفاء
  • محمد (صور):تحية الى كوثر عيسي
  • wael sharafeddine (London):If you have a dream, sawt Al farah will give it a chance to happen.
  • جومانة كرم عياد (الجنوب):شكرا لصوت الفرح
  • khadija yassine ( الرمادية):أحلى صوت صوت الفرح
  • نبيل مملوك (صور):صلي الفخر الكبير أنني جزء من عائلة اسمها صوت الفرح ...منبر الحرية والشفافية والموضوعية والمحبة
  • غدير فرح (الجنوب):تحية لجميع محبي صوت الفرح صوت الجنوب
  • نبيل مملوك (لبنان):صوت الفرح :عائلة,تعاون ومحبة
  • ام حسين مشارقة (لبنان):الله يعطيكون الف عافية وتحية خاصة لابو حسين الله يحميكون ويقويكون الف تحية للهيئة الصحية
  • عباس الجواد (قاقعية الصنوبر):من افضل الاذاعات صوت الفرح تحياتي لكم
  • حسن محمد (لبنان):أننا نحييكم احبتنا في ألقوا الوطنية اللبنانية
  • زينب غندور (معركة):المعنى الحقيقي للفرح اذاعة صوت الفرح
  • إبراهيم (لبنان):رمز الإستمرارية الإعلامية
  • نهاد بحسون (خيزران):always be the best
  • مازن عبدالله (النبطية):سلامي لكل عائلتي.. الله يحفظكم ويخليكن فوق راسنا
  • منى (لبنان):الإعلام الصادق والقلم الجميل.. تحياتنا
  • محمد (لبنان):تحية للجميع
  • سارة (بيروت):أحلى صوت الفرح.. إلى الأمام دائماً
  • Nadine (لبنان):الاستماع إلى صوت الفرح
  • هادي (مرسيليا):احلى تحية للجنوب الحبيب
  • صوت الفرح (صور):لإعلاناتكم على راديو صوت الفرح والموقع الإلكتروني إتصل 07742130
  • صوت الفرح (صور):يمكنكم الإستماع إلى راديو صوت الفرح على الموجة 104.3