X
Aug 19, 2018   10:18 pm
facebook
twitter
you tube
whatsapp
Free Weather Widget
مقابلات
23-01-2018
خبير التنمية البشريّة الدكتور حمزة مرتضى "بمحبة أولادنا نحصد حراسًا "
T+ | T-
 

حلّ خبير التنمية البشريّة الدكتور حمزة مرتضى ضيفًا في اذاعة صوت الفرح ضمن برنامج تربويون مع الزميلة بثينة بيضون وكان عنوان الحلقة "التربية بالحب".

بدايةً عرّف مرتضى التربية بالحب بأنها إضفاء للمسة الانسانية على عملية التواصل في الحقلين العائلي والتعليمي.
وقد استند مرتضى في حديثة عن استراتيجيات التربية بالحب بهرم ماسلو مسلطًاً الضوء على الاستراتيجية البنائية (كالجلسة الأسريّة الحواريّة )، أهميّة التعقيب (باختيار المصطلحات اللينة في المناداة) وأهمية المرجعيّة (بتوحيد المرجعية في مبدأي الثواب والعقاب الأسريين).

وفي مجال التعلم والتعليم شدد مرتضى على أهميّة الاحتواء وتفهم الأطفال المتعلمين بلهجة تطمئن الطفل بعيدًا عن إحساس المراهق بوجود سلطة تحكمه، مضيفًاً أن تعزيز الحب لدى المراهق تحت سن ال14 يثمر في المستقبل القريب.
أمّا من جهة انماط الشخصيّات عن الولد فأكد د.مرتضى الفرق الكبير بين الحديث مع المراهق والطفل مع الانتباه لكيفية الحديث مع الطرفين دون توليد اي شحنات سلبية، فتختلف انماط التعامل من البصري (الذي يرتكز على الصورة والتعامل مع الولد القائد المتسرع الثائر)، والسمعي الهادىء المسالم وصولاً للحسي الصريح فيما يكره ويحب، وهنا يأتي دور الأهل في معرفة التعامل مع هذه الأنماط لتحقيق نجاح أبنائهم.

أمّا في موضوع الغزو التكنولوجي الذي يعيق التواصل بين الأهل وأولادهم، لم ينكر حمزة ايجابية وسائل التواصل الاجتماعي متأسفًا ما ولدته هذه الوسائل من فراغ، فالحب كيفي وليس كمّي، مشيرًا الى من يعزز الحب في المرحلة العمرية المبكرة سيحصد حرّاسًا يرضون أهلهم ويمنحونهم محبة، مؤكدًا أنّ الأهل بتربيتهم يولدون نسخة جديدة من شخصيتهم عبر أبنائهم.
واختتم الدكتور حمزة بضرورة بداية بناء العملية التربوية قبل الزواج نظرًا لتأثير الأهل على أبنائهم وللتربويين حمّلهم حمزة مسؤولية كبرى بمواكبة الأساليب الحديثة المتوزعة والمتجددة بحسب الشخصيات والأعمار المتنوعة والمتفاوتة.


يلفت موقع صوت الفرح إلى أنه ليس مسؤولاً عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير، ويحتفظ بعدم نشر أي تعليق يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
  • Rzan (Lebanon):تحية الى حسام علي
  • ادهم الرفاعي (فلسطين):صوت الفرح الافضل و شكرا صوت الفرح
  • wael sharafeddine (London): the music of sawt Al Farah itself is healing. It's an explosive expression of feeling.
  • wael sharafeddine (London):No matter what culture we're from, everyone loves the music of sawt Al Farah
  • حسين زيدان (صور):2-1لصالح ريال
  • هزار (القصيبه):بشكرصوت فرح وبتمنى لهم التوفيق
  • مهدي ياسر مسلماني (صور .الشعيتية):ريال مدريد2_1ليفربول
  • ali batta6 (بير):الريال بيربح 3-1
  • نجوى جمال (صور):صوت الفرح هوي الفرح كلو و هني اهل المحبي و الفرح
  • نجوى جمال (صور):شكرا لصوت الفرح
  • احمد كساب (مباروك):الف مبارك
  • رضا حمود (صور):الف مبروووك بتستاهلي اكتر من هيك وبتمنى تصيري وزير دولة احلا عالم
  • نرجس (صور):التوفيق للجميع
  • Tatiana Safa (Lebanon):Nice photos 📸
  • نعمان ابو خليل (القليله):نشد على ايديكم ايها الشرفاء
  • محمد (صور):تحية الى كوثر عيسي
  • جومانة كرم عياد (الجنوب):شكرا لصوت الفرح
  • khadija yassine ( الرمادية):أحلى صوت صوت الفرح
  • نبيل مملوك (صور):صلي الفخر الكبير أنني جزء من عائلة اسمها صوت الفرح ...منبر الحرية والشفافية والموضوعية والمحبة
  • غدير فرح (الجنوب):تحية لجميع محبي صوت الفرح صوت الجنوب
  • نبيل مملوك (لبنان):صوت الفرح :عائلة,تعاون ومحبة
  • عباس الجواد (قاقعية الصنوبر):من افضل الاذاعات صوت الفرح تحياتي لكم
  • زينب غندور (معركة):المعنى الحقيقي للفرح اذاعة صوت الفرح
  • إبراهيم (لبنان):رمز الإستمرارية الإعلامية
  • نهاد بحسون (خيزران):always be the best
  • صوت الفرح (صور):لإعلاناتكم على راديو صوت الفرح والموقع الإلكتروني إتصل 07742130
  • صوت الفرح (صور):يمكنكم الإستماع إلى راديو صوت الفرح على الموجة 104.3