X
Jan 20, 2018   06:59 am
facebook
twitter
you tube
whatsapp
Free Weather Widget
مقابلات
12-01-2018
واقع التعليم الخاص وتداعيات السلسلة في زيادة الأقساط
T+ | T-
 
استقبلت إذاعة صوت الفرح  رئيس مدرسة قدموس الأب الدكتور جان يونس ومدير المدرسة الإنجيلية اللبنانية الأستاذ فهد ديب ضمن برنامج "تربويون" مع الزميلة بثينة بيضون للتحدث عن واقع التعليم الخاص وتداعيات سلسلة الرتب والرواتب في زيادة الأقساط.

بداية أشار الدكتور جان إلى أن هناك ما يقارب 650000 تلميذ في لبنان يتعلمون في المدارس الخاصة، بينما عدد الذين يتعلمون في المدارس الحكومية 350000، أي أن المدارس الخاصة تقوم بتدريس ضعف عدد التلاميذ الموجودين في التعليم الرسمي.

واعتبر أن المدارس الخاصة تشكل عوامل جذب بسبب قدمها فهي تواجدت قبل المدارس الحكومية، وجودة التعليم فيها، قيمة مميزة للمعلمين والتجهيزات المتوفرة.

وتمنى في سياق كلامه على الدولة أن تقدم مدارسها الرسمية على النحو المطلوب لارتفاع مستواها ولمساعدة الناس وأنه كمدرسة خاصة موجودة لتقديم كل ما يتطلبه الأهل من أهداف مختلفة.

وفي الحديث عن  سلسلة الرتب والرواتب فقد بين أنه بعد إقرارها حصل تداعيات وإرباك في المدارس الخاصة لأن الدولة أقرت قانونها من دون متابعة العواقب، وأن هذه المشكلة لا تحل بالنزاع بل بالحوار والقانون يجب أن يطبق مع العمل على تجاوز أي صعوبات.

وأما عن الأنشطة التي تقوم بها المدرسة فأكد بأن التربية هي جزء من التعليم لذلك تسعى إلى إقامة أنشطة ثقافية وبيئية عديدة لتفعيل نشاط التلميذ وتوعيته.

ومن جهته أكد الأستاذ فهد على طبيعة التعاطي مع الراغبين في التسجيل في مدرستهم وبأنهم كباقي المدارس يقوم الطالب بتقديم معلومات عنه لمعرفة وضعه الإقتصادي وكيفية دفع أقساطه لمساعدته بنسبة من الحسم ليلتحق بالمدرسة. 

وبالنسبة للأساتذة الذين يدرسون في المدارس الخاصة أداءهم يعود إلى عدة أسباب منها المناهج المتطورة المتبعة، وطبيعة علاقة المدرسة الخاصة مع الأساتذة وجهدها الإداري. أيضاً اعتبر أنه بعد إقرار القانون الخاص بالسلسلة تزايدت الضغوطات على الإدارة لأن الدولة لم تعتمد في قرارها على خبراء إقتصاديين ومالين، وأنه يجب أن يكون هناك فصل في التشريع بين المؤسسات الرسمية والخاصة لأن الدولة لا تمول القطاع الخاص كما العام.

وختم بالحديث عن الأنشطة اللاصفية وأكد على أهميتها لما تساعد الطالب في تنمية تفكيره وتفعيل حس المشاركة لديه.



يلفت موقع صوت الفرح إلى أنه ليس مسؤولاً عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير، ويحتفظ بعدم نشر أي تعليق يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
  • حسن محمد (لبنان):أننا نحييكم احبتنا في ألقوا الوطنية اللبنانية
  • زينب غندور (معركة):المعنى الحقيقي للفرح اذاعة صوت الفرح
  • Wael sharafeddine (London):Happy 28 Birthday best Sawt al farah never stop dreaming
  • إبراهيم (لبنان):رمز الإستمرارية الإعلامية
  • نهاد بحسون (خيزران):always be the best
  • مازن عبدالله (النبطية):سلامي لكل عائلتي.. الله يحفظكم ويخليكن فوق راسنا
  • منى (لبنان):الإعلام الصادق والقلم الجميل.. تحياتنا
  • محمد (لبنان):تحية للجميع
  • سارة (بيروت):أحلى صوت الفرح.. إلى الأمام دائماً
  • Nadine (لبنان):الاستماع إلى صوت الفرح
  • هادي (مرسيليا):احلى تحية للجنوب الحبيب
  • صوت الفرح (صور):لإعلاناتكم على راديو صوت الفرح والموقع الإلكتروني إتصل 07742130
  • صوت الفرح (صور):يمكنكم الإستماع إلى راديو صوت الفرح على الموجة 104.3