X
Nov 19, 2017   11:39 pm
facebook
twitter
you tube
whatsapp
Free Weather Widget
مقابلات
30-10-2017
السيدة غالية قندقجي.. إبداع اللغات في Middle East Language Center
T+ | T-
 

السيدة غالية قندقجي إبنة مدينة صور.. هي سيدة جنوبية عرفت كيف تبرهن أن لا شيء يقف بوجه نجاحات المرأة، إنطلقت بعالم اللغة لتكوّن شخصيتها وعالمها الذي تتميّز وتبرع فيه.

شغفها باللغة الإنكليزية وحسّ الإكتشاف والتعمق عندها جعل هذه اللّغة محوراً للدراسة والعمل، تخرّجت من الجامعة الأمريكيّة في بيروت بإختصاص الترجمة بدرجة عالية سنة 1987 وبعدها تخصصت بثقافة اللّغة الإنكليزية English and Culture  في أمريكا لتعود بخبرة أقوى وشغف أكبر فهي حالياً صاحبة خبرة تفوق الـ 25 سنة علّمت خلالها بمؤسسات تربوية مهمة جداً آخرها كان الأميديست حيث كانت مدربة لغة إنكليزية لمدة 12 سنة، فعلّمت وخرّجت أشخاصاً هم حالياً أصحاب مراكز مهمة في المجتمع وأيضاً من ضمن شهاداتها المتعددة حصلت على شهادة Salta التي تتخولها تدريب الأساتذة على كيفية تعليم الطلاب للّغة الإنكليزية.

وحالياً هي في المرحلة الأهم حيث إفتتحت معهد Middle East Language Center  لتعليم اللغة الإنكليزية وغيرها فإنفردت بعالمها الخاص لتثبت أن لا شي صعب.

وفي مقابلة لها ضمن فقرات صوت الفرح الصباحية مع الزميل إبراهيم الحسيني أكدت السيدة غالية على أهمية تعلم الطلاب لمهارات اللغة الإنكليزية لإمكانية التواصل بشكل فعال، وحيث أن اللغة الإنكليزية موجودة في كل مفصل من مفاصل الحياة، فمع الطفل في صغره أو الطالب في مراحل الدراسة الثانوية والجامعية وأيضا في الوظائف فبالتالي على الفرد المثابرة في تعلمها من أجل إكمال مسيرة الحياة بنجاح.

وعند سؤالها حول مسألة إقبال الشباب على تعلم اللغة الثانية أجابت أن الطالب قد يرغب بالتركيز على مواد أخرى في المنهج التعليمي واضعاً بذلك اللغة الإنكليزية في آخر سلم أولوياته وبالتالي تصيبه حالة من الندم في اللاحق لأنه سوف يضطر لإعادة تعلمها من جديد ليستطيع إكمال دراساته العليا أو التقديم على الوظائف، وأشارت السيدة غالية أن أزمة الكفاءات ليست المشكلة حالياً لدى الشباب بل إفتقار البعض للمهارات المرتبطة بالشخصية العلمية أو العملية كتعلم اللغة الإنكيليزية أو لغة ثانية في المطلق ليكون الفرد متميزاً عن غيره في المجتمع. 

وبالإنتقال إلى معهد Middle East Language Center)) أكدت قندقجي على أهمية تعلم اللغة العربية الأم والتمكن منها ليتعلم الفرد بالتالي ثقافة لغته الأصلية، وعليه أيضا أن يفهم فحوى الكلمة الأجنبية وإستخدامها بطريقة علمية منطقية في التواصل مع الإبتعاد عن الترجمة الحرفية للكلمة.

ويتم تدريس اللغة الإنكليزية في المعهد من منحى ثقافي، أما بالنسبة للأساتذة فيكون التعليم بطرق حديثة وليست تلقينية أو تقليدية ويتم اختيار الأساتذة بحسب السياسة الحديثة في التعليم مع التأكيد على ضرورة وجود القلم والكتاب بالإضافة إلى القدرة على تطبيق المهارات في التواصل لفظاً وكتابة.

وبالحديث عن الشهادة في المعهد أكدت السيدة غالية أن المعهد مسجل بمرسوم جمهوري وموافق عليه من مجلس الوزراء ووزير التربية مما يؤمن رخصة إعطاء الشهادات للمتعلمين معترف بها رسمياً. ويعلم المعهد اللغة الإنكليزية بطريقة نوعية ويراعي حاجات كل متعلم.

ولفتت إلى أن مسألة الأسعار مدروسة وتراعي الجميع إنطلاقاً من مبدأ الإنسانية والتعاطي قبل المادة فالتعليم رسالة وفن وعطاء مقابل أسعار قد تدفع للكتب والمجلات التعليمية التلقينية للغة الإنكليزية وشددت على أنها من هذا الجنوب وتتفهم إحتياجات أبنائه وأوضاعهم.

أما اللغات التي يتضمنها المعهد وتدرس فيه هي الإنكليزية بكامل فروعها إضافة إلى الإسبانية والألمانية وأيضا (Business class) الذي يقدم دروساً خاصة ومختصرة ومهارات لرجال الأعمال وغيرهم من أصحاب المراكز الوظيفية المهمة كالأطباء، أما إمتحان الدخول فهو تقييم لمستوى المتعلم مع التركيز على اللفظ.

وبختام المقابلة قدمت السيدة غالية بعض النصائح للأهل حول متابعة الطفل في اللغة الثانية من صغره إلى حين دخوله الجامعة وأيضاً نصحت الأم سواء كانت عاملة أو ربة منزل أن تتعلم اللغة الإنكليزية لتعزيز قدرتها على متابعة طفلها في الدراسة وتدبير بعض أمورها الحياتية بطريقة أفضل.



يلفت موقع صوت الفرح إلى أنه ليس مسؤولاً عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير، ويحتفظ بعدم نشر أي تعليق يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
Joumana - Tyre
01-Nov-2017
Best teacher and best language center

اناهيد شعلان - لبنان -صور
30-Oct-2017
متميزة دوماً في عطائكِ أنت قدوة لنا ,أحييكِ و اتمنى لك المزيد من التقدم و النجاح .

  • إبراهيم (لبنان):رمز الإستمرارية الإعلامية
  • نهاد بحسون (خيزران):always be the best
  • مازن عبدالله (النبطية):سلامي لكل عائلتي.. الله يحفظكم ويخليكن فوق راسنا
  • منى (لبنان):الإعلام الصادق والقلم الجميل.. تحياتنا
  • محمد (لبنان):تحية للجميع
  • سارة (بيروت):أحلى صوت الفرح.. إلى الأمام دائماً
  • Nadine (لبنان):الاستماع إلى صوت الفرح
  • هادي (مرسيليا):احلى تحية للجنوب الحبيب
  • صوت الفرح (صور):لإعلاناتكم على راديو صوت الفرح والموقع الإلكتروني إتصل 07742130
  • صوت الفرح (صور):يمكنكم الإستماع إلى راديو صوت الفرح على الموجة 104.3