X
Nov 18, 2017   04:05 pm
facebook
twitter
you tube
whatsapp
Free Weather Widget
مقابلات
18-10-2017
العميد توفيق عبد الله: نحن حريصون على عدم إراقة الدماء.. وناجي سيُسلّم
T+ | T-
فاطمة شعيتو
ــــــــــــــــــــــ

أكّد قائد قوات الأمن الوطني وأمين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح العميد توفيق عبد الله (أبو عبدالله) أنه ومنذ سنوات عندما بدأ الشعب الفلسطيني وقيادة فتح الشعور أنهم دخلوا ضمن الخطر العالمي نتيجة ما يسمى الربيع العربي، تداركوا الأمر بسرعة وأعلنوا موقفهم، قائلاً: "في أول خطاب لي أكّدت أن الإرهاب القادم من الشرق والغرب الى المنطقة سنواجهه بكل ما نملك، فعملنا في المخيمات بثقافة جديدة وتعريف الناس على مدى خطورة هذا الإرهاب الآتي والذي يهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية".

وتابع: "قمنا بتنظيف مخيماتنا، فيما وُجد في مخيمات صور عدد قليل جداً من المتطرفين وبين هذه المجموعة استطاع شخص سوري الجنسية أن يجمع بعض الأشخاص معه وذهبوا بعيداً دون عودة، وأصبحت المخيمات خالية تماماً من المتطرفين، من هنا كنا دائماً نحث على خطورة الأمر القادم إلى الشرق الأوسط، لكن يبقى هناك بعض المواضيع الشخصية الصغيرة التي يمكن أن تتواجد في كل مكان والتي نعمل على حلّها بكل إمكانياتنا".

وأضاف أنهم منذ البداية أعلنوا أنهم مع المقاومة والدولة والجيش اللبناني وقد أثبتوا ذلك بالفعل، قائلاً: " كنا وما زلنا على علاقة جيدة مع كل القوى اللبنانية خصوصاً في الجنوب اللبناني الذي احتضن المخيمات"، مؤكداً التزامهم بالعمل بما يحقق مصلحة لبنان لا العكس.

وأكمل أنه تم التنسيق مع الدولة اللبنانية في موضوع ناجي الموجود في مخيم البص والذي يعمل في تجارة المخدرات والأسلحة وهو خطر على الجميع وقد قاموا بتنبيهه من الإنخراط في هذا الأمر مراراً لكنه أنكر دائماً تورطه بذلك إلى أن تم إثبات الأمر، وبناءً على طلب الدولة اللبنانية تم إرسال مجموعة لتوقيفه لكنه لم يرضخ للأمر ووقع الإشتباك وتمكن من الفرار هو وشاب اسمه طوني الى خارج مخيم البص، فيما اعتقل سبعة أشخاص وتمت مصادرة الأسلحة والمخدرات التي وجدت في منزله.

ولفت العميد توفيق إلى أن الأوامر كانت واضحة في عدم إطلاق النار بتاتاً إلا إذا أطلق عليهم النار وذلك دفاعاً عن النفس مع تجنب الأطفال والنساء، مؤكداً أن ناجي وضع ابنه أمامه وبدأ بإطلاق النار.

وقال: كنا حريصين على عدم إراقة الدماء بوجود شباب مدربين ومثقفين معنا، ووعد الدولة اللبنانية باعتقال ناجي أينما وجد وتسليمه الى الدولة اللبنانية.

وختم بقوله: "نحن شعب بحاجة للعمل ليلاً نهاراً للعودة الى وطننا وليس الغرق في هذه الأمور التي تذهب العقل لأيام، لذلك نقوم بحملات التوعية في جميع مخيماتنا"، شاكراً صوت الفرح الوجه الإعلامي الثوري للإضاءة على هذا الموضوع بلمسات واقعية وبكل مصداقية.



يلفت موقع صوت الفرح إلى أنه ليس مسؤولاً عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير، ويحتفظ بعدم نشر أي تعليق يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
  • إبراهيم (لبنان):رمز الإستمرارية الإعلامية
  • نهاد بحسون (خيزران):always be the best
  • مازن عبدالله (النبطية):سلامي لكل عائلتي.. الله يحفظكم ويخليكن فوق راسنا
  • منى (لبنان):الإعلام الصادق والقلم الجميل.. تحياتنا
  • محمد (لبنان):تحية للجميع
  • سارة (بيروت):أحلى صوت الفرح.. إلى الأمام دائماً
  • Nadine (لبنان):الاستماع إلى صوت الفرح
  • هادي (مرسيليا):احلى تحية للجنوب الحبيب
  • صوت الفرح (صور):لإعلاناتكم على راديو صوت الفرح والموقع الإلكتروني إتصل 07742130
  • صوت الفرح (صور):يمكنكم الإستماع إلى راديو صوت الفرح على الموجة 104.3