X
May 28, 2017   12:35 am
facebook
twitter
you tube
whatsapp
Free Weather Widget
مقابلات
14-03-2017
الكابتن ابراهيم شبلي لصوت الفرح: كرة القدم الى نهايتها بوجود هذا السبب!
T+ | T-
 
ضمن فعاليات دورة الفرح المدرسية الراّبعة التي تنظمها جمعية الفرح الاعلامية الاجتماعية والتي ستنطلق يوم الاثنين في 20 حتّى 23 آذار، استضافت اذاعة صوت الفرح الاعلامي الرياضي الكابتن ابراهيم شبلي حيث حاوره الزميل غازي العمرفتحدّث عن هذه الدورة التي تشهد منافسة بين 16 مدرسة والتي تعطي فرصة للتلاميذ لممارسة هوايتهم وبالتالي تلفت نظر القيمين على الأندية لهذه المواهب، وإن هذه الأندية لها ابعاد على مستوى رياضي فني ومستوى اجتماعي فيخلق جواً من الالفة والمحبة بين الشباب.

وأضاء الكابتن على الأزمة التي تمر بها كرة القدم وخصوصاً المشاكل التي تواجهها مع الجمهور واللاعبين والأندية المعلقة من ضمنها السلام زغرتا، النبي شيث، الطرابلس الرياضي والتّضامن صور وذلك على أبعاد عدة منها عدم وجود وجه حضاري والاشهار بالتفلت في الكلام خلال التشجيع والانفعال، فينتج عنها قرارات غير محمودة أو بهدف اسقاط الاتّحاد على خلفية رفع مشاركة الاندية فيلجأ بعضها الى اسقاط الاتحاد وبالتالي الاندية المتعاطفة مع الاتحاد القديم تعلق المشاركة وهذا يعني إنهاء كرة القدم.

وعبّر الكابتن عن وجود مظلومية لبعض الأندية التي حرمت من اللّعب أو حرم جمهورها من المشاركة، ولا شك ان تقع المسؤولية على الاتحاد بشكل عام إلا أن بعض هذه الاجراءات في بعض الاحيان تؤخذ بعين الاعتبار إذا حدثت أعمال شغب والهدف ليس النّادي بقدر ما هو تفادي المشاكل.

ورأى أنّ هذه المشاكل متعلّقة بالجانب التربوي للمشجع، وللحد منها يجب على الأندية بحد ذاتها نبذ الفئة المشاغبة من جمهورها ومطالبة أمنية بمنعهم من المشاركة من دون تعصّب وتحيّز أعمى لهذه الفئة من قبل النّادي فلا يظلم جمهور بكامله. 

وقال أنه في هذا الموسم وعلى مستوى التّحكيم هناك أزمة عالمية، ويجب التمييز بين الاغلاط البشرية والرياضية فالتحكيم مثل اي مهنة فيها الأجدر والاقل جدارة وعلى هذا الاساس يجب الاخذ بعين الاعتبار على خبرة الحكم وقدرته بالتحكيم، وإذا كسر جسر التحكيم أو فقدت الثّقة بالحكم انتهت كرة القدم ولا يمكن السيطرة على الجمهور واللّاعبين ويغذّي التحريض وهذا ما يقصّر فيه الاتّحاد. واشار ان استدعاء حكّام من الخارج لا يجدي نفعاً إلا بحال عدم وجود حكام أهل بالادارة ولكن بشرط أن يكون الحكم الاجنبي ذو تاريخ نظيف.

وفيما يخص المنتخب اللّبناني يقول انه لم يستعد بعد للمشاركة في بطولة آسيا وذلك بسسب غياب اللاعبين عن المشاركة ولكن في ظل تمكين هذا الفريق يمكنه خوض اي مباراة وقرع الكبار وذلك لوجود العناصر المهمة من لاعبين وقدرات وشحن جماهيري. ورأى في تعاطي الاعلام اللبناني مع المنتخب اللبناني أنه استغلال الفوز وليس دعم فبالتالي هناك تقصير من الاتحاد حيث لا يؤمن التغطية اللازمة. وفي ظل استقدام نجوم عالمية يجب ان تكون منطمة وليست على صعيد فردي.

ولفت في الختام الى قيامه بجولة في جنوا وقد رأى خلال زيارته الى نادي روما اللاعب "توتي" واصفاً ايّاه بالمتواضع ولديه كاريزما فهو أكثر لاعب حقيقي وهو نجم بكل شيء، كما قام بجولة في ملعب نابولي حيث حضر مباراة وعبر عن حضارة وتهذيب الجمهور.


تُذاع الحلقة يوم الأربعاء الساعة الحادية عشرة صباحاً وتعاد السبت الساعة الرابعة عصراً عبر أثير إذاعة صوت الفرح على الموجة 104.3 FM.



يلفت موقع صوت الفرح إلى أنه ليس مسؤولاً عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير، ويحتفظ بعدم نشر أي تعليق يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
  • michel (lebanon):مرحباً. كيف حالكم اصدقائي؟
  • sandy (lebanon):مرحبا جميعاً
  • MOUSSA (SOUR):THANK U LC AKID JEYIN
  • Ahmad sabraoui (Sour):Nchallah 3a salemi ya sara sabraoui
  • Wael sharafeddine (London):Birthdays comes and goes but Sawt al Farah forever will stay with us
  • mhamad tahawi (berlin alwasta):salam