X
May 28, 2017   12:36 am
facebook
twitter
you tube
whatsapp
Free Weather Widget
مقابلات
07-03-2017
الحاج قاسم صفا: لجمعية الرؤية الوطنية سياستها في تحقيق أهدافها
T+ | T-

قد تكون نائماً وعشرات الدعوات تقرع أبواب السماء لك، من فقير أعنته، أو حزين أدخلت عليه السرور، أو مريض يسّرت علاجه، أو يتيم طبطبت على يتمه.. 

وقد تكون منهمكاً في دنياك تتساءل من أين تأتي عليك لعنات الحياة، ناسياً شرّاً قمت به آذى كثر لم تلتفت لآلامهم يوماً..

فكلمة تجرح وكلمة تداوي، فِعل يعمّر الأعياد ويزرع الرياحين، وآخر يهدم القلوب ويُقيم فيها بساتين من الأشواك.. 

مختصر مفيد.. خير الناس أنفعهم للناس .. 
 
وفي مقابلة لإذاعة صوت الفرح مع رئيس جمعية الرؤية الوطنية الحاج قاسم صفا ضمن برنامج بصمة عطاء مع الزميلة مريم زين الدين، أكّد أن الجمعية حصلت على العلم والخبر عام 2015 إلا أنها كانت قد بدأت نشاطاتها منذ العام 2013.

وأكد أن الجمعية تهدف إلى المساهمة في البناء الحضاري للمجتمع وترسيخ القواعد الوطنيّة الأساسيّة. وأن الجمعية تستهدف جميع شرائح الوطن.

وأشار الى بعض الخدمات التي تقوم بها الجمعية مثل: سياسة حماية الطفل، فرز النفايات، مشاركة البلديات ببعض النشاطات، الدعم النفسي والإجتماعي، مشاريع توأمة مع جمعيات أخرى، التدريب على مهن بسيطة (التزيين، الحلوة، والأشغال اليدويّة).

كما أنها تقوم اليوم بالعمل على مشروع مكتبة فكرية متنقّلة، مخصصة للأطفال من عمر 6 سنوات إلى 14 عاماً. لها عدد من الزوايا: المطالعة باللغات الثلاث (عربية، فرنسية، وإنكليزية)، الرسم والتلوين، الألعاب الفكرية/البيئية البسيطة، ألعاب رياضية، مشاهدة الأبعاد الثلاثية، كما وغرس الأشجار في مساحة المكتبة وطلاء جدران ... 

ومن أبرز ما أكد عليه صفا أن العطاء ليس فقط عطاءً مادياً فالتوعية وتقديم الثقافة والعلم وحماية الطفل وغيرها من المشاريع المعنويّة هي أيضاً من أكبر أعمال الخير. 

ودعا صفا الجمعيات إلى التخصص بشيء معين أفضل من الدخول في شتى المواضيع وعدم النجاح فيها، قائلاً: "لا تطعمني سمكة، بل علمني كيف أصطاد"، مشيراً الى أن الجهل والكذب والإنحراف وعدم الوعي هم أكبر أعداء لنا. 

أما عن طاقم عمل الجمعية فهو يتألف من عدد من الفعاليات والخبرات، منهم من يعمل على الأرض ومنهم من يخطط. كما أن كل مجموعة تُكلَّف بالإهتمام بمشروع محدد وتقوم الجمعية بتأهيل الكادر حول المشروع المنوي العمل به. 

لافتاً إلى أن لا وظائف في الجمعية بل كلهم متطوعين.

وقال صفا "نحن لا نخاف من موضوع السياسة، لكن هناك فرق بين كلمة سياسة وكلمة معتقد. وجمعيتنا خارج إطار العمل السياسي. للسياسة مكانها، وللجمعية سياستها بتحقيق أهدافها". 

وصرّح رئيس الجمعية أنهم ممولون من البلديات والجمعيات الدولية وأن المناطق المستفيدة من الجمعية هي قضاء صور وبنت جبيل، وتحاول الجمعية اليوم التوسّع في لبنان. 

وأضاف صفا أن من أبرز ما تعمل عليه الجمعية هو تطبيق التوأم بين المجتمع المدني والقطاع الرسمي. مؤكداً أن رؤيتهم الوطنية استمدوها من فكر الإمام الصدر.  

وختاماً، شكّر الحاج قاسم صفا صوت الفرح على استضافتها له، منوّهاً بجهود الإذاعة.



تُذاع الحلقة الثلاثاء الساعة الحادية عشرة صباحاً وتُعاد الخميس الساعة الثالثة بعد الظهر عبر أثير إذاعة صوت الفرح على الموجة 104.3 FM. 
يلفت موقع صوت الفرح إلى أنه ليس مسؤولاً عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير، ويحتفظ بعدم نشر أي تعليق يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
  • michel (lebanon):مرحباً. كيف حالكم اصدقائي؟
  • sandy (lebanon):مرحبا جميعاً
  • MOUSSA (SOUR):THANK U LC AKID JEYIN
  • Ahmad sabraoui (Sour):Nchallah 3a salemi ya sara sabraoui
  • Wael sharafeddine (London):Birthdays comes and goes but Sawt al Farah forever will stay with us
  • mhamad tahawi (berlin alwasta):salam