X
Sep 21, 2018   06:39 am
facebook
twitter
you tube
whatsapp
Free Weather Widget
مقال
14-09-2018
المنَاخُ الحـُسيني ـ بقلم الشيخ غازي حمزه
T+ | T-
 

تالله ليس هناك صغيرا" ولا كبيرا" امام مفردة 'الحق' 

كما لا يـوُجدُ باطلُ صـغير وأخر كبير 

وهكذا هو الـدورُ الحُسيني الذين نبحثُ عنهُ في الحُسينيات 

والحقـيقةُ الكبيره ان الدورَ واساسـهُ هـو خارجُ المجالس والتجُمعات

والباطـلُ الذي نُحاولُ ان نُشخصهُ هو وليدُ بيئةٍ بنظامها وحُكامها

فالمـنَاخُ الحـُسيني بعواصفهِ ثُم رعدهِ وبـَرقهِ لن يُـمطر خارج القاعةِ

لأن دوُلةَ الباطل لا تعـنيها دمـاءُ الشـعوب

ولا حـوائجهُم او مُتطلباتِ وجودِهم بـل تـعنيهُم المكاتـبُ وحـوُاشيها

فالحقُ بصُغرهِ من رغـيف خُبزٍ وبكُبرهِ من حـُرية الرأي والتعبير

ممـنوُع من الصرف او التفعيل ولـو بمعانيهِ الـدينيه

فالإيمانُ ذاك الحقُ الكبير أصـبحَ مُخدراً للباطـل واهلهِ ولم يعُد يحملُ بأحضانهِ صـَـوتاً للحـُسين

وإن ظهرت غمائمهُ الداكنةُ فهي تنزفُ دمعاً خجوُلاً فوق وجنتي كائنٍ ضعيف لا يُفكرُ الا بعيالهِ
 
فالباطـلُ يصوُلُ كالفارس في ميادين الحياة والناسُ تـحشدُ الساحات وترفـعُ الرايات

من دوُن ان تجدَ حـُـسينها الا بدمعةٍ أو ثوبٍ ترتديه

ان الشعارات الحُسينيه التى نرفُعها تصطدمُ بجيوُش يـزيد

منُ الشخصنةِ والأنتهازية الى الفـسادِ في المُعاملةِ والأخلاق

ان دوُلةَ الحـق والعدل وحتى المُساواة لم تُقام في نِفوسـنا حتى نُشيدها خارج المجالس

ان الحـق الذي نـبحث عنهُ هنا وهُناك قد جـعلوُهُ أسـيراً لمفاهيم وشـعائر والوُيـل والثبور لمن يُـؤيد او يـعترضَ

لا صـغيرَ ولا كبيرَ 

المنـاخُ الحُسيني عـشرةُ ايام واليوُم بعام في صـراعهِ بينا

فالكلُ مُنظر ومـبدع ومـُراقب وخادم للقضيه

وقـد لا نجدُ خادماً لصاحبها أو معرفةً لمشروعهِ الا قـشورا تنتهي مع الضجيج والحجيج

المناخُ الحُـسيني يجب أخراجهُ من حالات الاشخاصِ الى المُجتمع العام

فالباطلُ يعتمدُ التجهيل والتغرير بصغيرهِ وكبيرهِ

والحقُ يعتمدُ الخوف والجفاء بصغيرهِ وكبيرهِ 

فحيّ على المدارس التي تصنعُ المجالس وحيَ على الحُسين قبل قضيتهِ فهـوُ عابرُ للقاعات والمُناسبات 

يلفت موقع صوت الفرح إلى أنه ليس مسؤولاً عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير، ويحتفظ بعدم نشر أي تعليق يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
  • عباس قشور (Ghana):سلامي الى الغالية بتول و اولادي فضل و ميريام. و كل التوفيق لاسرة صوت الفرح .
  • Maha Zaiter (France):سلامي الى الغالي مصطفى من معركة
  • Rzan (Lebanon):تحية الى حسام علي
  • ادهم الرفاعي (فلسطين):صوت الفرح الافضل و شكرا صوت الفرح
  • wael sharafeddine (London): the music of sawt Al Farah itself is healing. It's an explosive expression of feeling.
  • wael sharafeddine (London):No matter what culture we're from, everyone loves the music of sawt Al Farah
  • هزار (القصيبه):بشكرصوت فرح وبتمنى لهم التوفيق
  • نجوى جمال (صور):صوت الفرح هوي الفرح كلو و هني اهل المحبي و الفرح
  • نجوى جمال (صور):شكرا لصوت الفرح
  • احمد كساب (مباروك):الف مبارك
  • رضا حمود (صور):الف مبروووك بتستاهلي اكتر من هيك وبتمنى تصيري وزير دولة احلا عالم
  • نرجس (صور):التوفيق للجميع
  • Tatiana Safa (Lebanon):Nice photos 📸
  • نعمان ابو خليل (القليله):نشد على ايديكم ايها الشرفاء
  • محمد (صور):تحية الى كوثر عيسي
  • جومانة كرم عياد (الجنوب):شكرا لصوت الفرح
  • khadija yassine ( الرمادية):أحلى صوت صوت الفرح
  • نبيل مملوك (صور):صلي الفخر الكبير أنني جزء من عائلة اسمها صوت الفرح ...منبر الحرية والشفافية والموضوعية والمحبة
  • غدير فرح (الجنوب):تحية لجميع محبي صوت الفرح صوت الجنوب
  • نبيل مملوك (لبنان):صوت الفرح :عائلة,تعاون ومحبة
  • عباس الجواد (قاقعية الصنوبر):من افضل الاذاعات صوت الفرح تحياتي لكم
  • زينب غندور (معركة):المعنى الحقيقي للفرح اذاعة صوت الفرح
  • إبراهيم (لبنان):رمز الإستمرارية الإعلامية
  • نهاد بحسون (خيزران):always be the best
  • صوت الفرح (صور):لإعلاناتكم على راديو صوت الفرح والموقع الإلكتروني إتصل 07742130
  • صوت الفرح (صور):يمكنكم الإستماع إلى راديو صوت الفرح على الموجة 104.3