X
Aug 19, 2018   11:03 am
facebook
twitter
you tube
whatsapp
Free Weather Widget
مقال
09-08-2018
«كذبة» إهتزاز الأمن بعد جلاء النازحين ...الآن سركيس
T+ | T-


الآن سركيس _الجمهورية


لا يستطيع أيُّ مسؤولٍ داخلي أو أُممي إنكارَ أنّ لبنان يعيش استقراراً بعكس دول المنطقة التي اجتاحتها الحروب والفتن، فيما يُرجع البعض الآخر النعمة الى حرص الدول الكبرى على عدم اللعب بالأمن بسبب وجود النازحين.

منذ 15 آذار 2011، تاريخُ اندلاع الحرب، مرّت سوريا والمنطقة بتحوّلاتٍ عدّة. فمن المواجهات بين «الجيش السوري الحرّ» والجيش النظامي، الى ظهور «داعش» والتنظيمات الإرهابيّة، وصولاً الى التدخّل الروسي لإنقاذ النظام وارتفاع موجات تدفّق النازحين الى دول الجوار، لم يشهد لبنان أيَّ خضّاتٍ أمنية كبيرة، باستثناء أحداث عرسال في 2 آب 2014 وما تبعها من مواجهاتٍ بين الجيش اللبناني و»داعش» و»النصرة» في جرود عرسال ورأس بعلبك والقاع، وبعض المعارك في طرابلس وصيدا، والتفجيرات المتنقلة.

كل تلك الأمور تدلّ على أنّ هناك قراراً دولياً ومظلّةً إقليميةً وعالميةً لإبعاد لبنان من لهيب المنطقة، وتسليح الأميركيين النوعي للجيش وما تبعه من دعم مركّز ومنظّم أكّد هذا الأمر.

وهناك مَن يقول إنّ هذا الدعم الأميركي والدولي سبّبه النازحون، والخوف من انتقالهم الى أوروبا وتعريضهم أمنَ إسرائيل للخطر إذا تحرّكوا جنوباً مثلما فعل الفلسطنيون سابقاً.

لكنّ مصادر دبلوماسية، تنفي هذا الأمر، وتؤكّد لـ»الجمهورية» أنّ «القرارَ بحماية أمن لبنان واستقراره هو قرارٌ استراتيجي، ولا دخل له بالنازحين، على رغم أنّ معظم الدول الأوروبية كانت تتخوّف من إنتقالهم اليها بحراً».

وتشدّد المصادر على أنّ «الدعمَ الأميركي لن يتبدّلَ في المدى المنظور، فواشنطن دعمت الجيش بأسلحة نوعيّة، كما أنّها تبني سفارةً في عوكر بمبلغ يفوق المليار دولار، ما يدلّ على أنّ أميركا لا ترغب بأن يزعزع أحدٌ استقرارَ لبنان».

وفي الوقت نفسه، تؤكّد المصادر الدبلوماسيّة أنّ الهدف الأميركي يلتقي مع الهدف الروسي، «فموسكو جادّة في حماية استقرار لبنان، وتملك علاقاتٍ مميّزة مع جهات لبنانية عدّة، وبالتالي فإنّ حلّ أزمة النازحين سيُريح لبنان وليس العكس بغضّ النظر عن الأهداف المخفيّة من وراء الاتّفاق الأميركي- الروسي».

وتؤكد مصادر أمنية لـ«الجمهورية» أنّ القوى اللبنانية باقية على جهوزيّتها حتى بعد انتهاء خطر «داعش» والتنظيمات الإرهابية، وهي تلاحق الخلايا النائمة وتضربها».

وتشدّد المصادر على ارتفاع وتيرة مداهمة مخيّمات السوريّين وضرب أيِّ تنظيم يمكن أن يؤدّي نشاطُه الى زعزعة استقرار البلاد»، لافتةً الى أنّ تجربة المخيمات الفلسطينية في لبنان لن تتكرّر، لأنّ الدولة واعية الى هذه النقطة، وتتحرّك فوراً، وهناك قرارٌ سياسي بإعطاء الضوء الأخضر للجيش بالضرب بيد من حديد».

لا يبدو أنّ لبنان سيتأثر أمنيّاً برحيل النازحين، لأنّ القرارَ الدولي بالحفاظ على أمنه ساري المفعول.

ومن جهة ثانية، فإنّ رحيلَ النازحين سينعكس إيجاباً على «النفسية اللبنانية» أولاً، كما سيخفّف الضغط على البنى التحتية، ويُريح الإقتصاد، ويزيل عن كاهل لبنان عبءَ توطين أكثر من مليون سوري كانوا سيغيّرون التركيبة الديموغرافية.

لذلك، لا تبدو واقعية، نظريّة ربط الإستقرار بالنازحين، فهي إن كانت تصحّ في أماكن، إلّا أنها كادت أن تؤدّي بلبنان الى الانهيار، لذلك فإنّ الدعوات هي لاستعجال عودة النازحين الى بلادهم تطبيقاً للاتّفاق الأميركي- الروسي، لأنّ الأمن هو أمنٌ سياسي، والدول الكبرى لا تريد تحويلَ لبنان ساحة نزاع وحروب.

يلفت موقع صوت الفرح إلى أنه ليس مسؤولاً عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير، ويحتفظ بعدم نشر أي تعليق يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
  • Rzan (Lebanon):تحية الى حسام علي
  • ادهم الرفاعي (فلسطين):صوت الفرح الافضل و شكرا صوت الفرح
  • wael sharafeddine (London): the music of sawt Al Farah itself is healing. It's an explosive expression of feeling.
  • wael sharafeddine (London):No matter what culture we're from, everyone loves the music of sawt Al Farah
  • حسين زيدان (صور):2-1لصالح ريال
  • هزار (القصيبه):بشكرصوت فرح وبتمنى لهم التوفيق
  • مهدي ياسر مسلماني (صور .الشعيتية):ريال مدريد2_1ليفربول
  • ali batta6 (بير):الريال بيربح 3-1
  • نجوى جمال (صور):صوت الفرح هوي الفرح كلو و هني اهل المحبي و الفرح
  • نجوى جمال (صور):شكرا لصوت الفرح
  • احمد كساب (مباروك):الف مبارك
  • رضا حمود (صور):الف مبروووك بتستاهلي اكتر من هيك وبتمنى تصيري وزير دولة احلا عالم
  • نرجس (صور):التوفيق للجميع
  • Tatiana Safa (Lebanon):Nice photos 📸
  • نعمان ابو خليل (القليله):نشد على ايديكم ايها الشرفاء
  • محمد (صور):تحية الى كوثر عيسي
  • جومانة كرم عياد (الجنوب):شكرا لصوت الفرح
  • khadija yassine ( الرمادية):أحلى صوت صوت الفرح
  • نبيل مملوك (صور):صلي الفخر الكبير أنني جزء من عائلة اسمها صوت الفرح ...منبر الحرية والشفافية والموضوعية والمحبة
  • غدير فرح (الجنوب):تحية لجميع محبي صوت الفرح صوت الجنوب
  • نبيل مملوك (لبنان):صوت الفرح :عائلة,تعاون ومحبة
  • عباس الجواد (قاقعية الصنوبر):من افضل الاذاعات صوت الفرح تحياتي لكم
  • زينب غندور (معركة):المعنى الحقيقي للفرح اذاعة صوت الفرح
  • إبراهيم (لبنان):رمز الإستمرارية الإعلامية
  • نهاد بحسون (خيزران):always be the best
  • صوت الفرح (صور):لإعلاناتكم على راديو صوت الفرح والموقع الإلكتروني إتصل 07742130
  • صوت الفرح (صور):يمكنكم الإستماع إلى راديو صوت الفرح على الموجة 104.3